وزير الداخلية الجزائري: أمن الحدود مع تونس تحت السيطرة

تونس – السفير

قال وزير الداخلية الجزائري نور الدين بدوي، اليوم الخميس، إن الجزائريين سيظلون متضامنين مع تونس، لأن أمن البلدين واحد، مؤكدا “قدرة تونس على تجاوز المحنة والأزمة”.

واعتبر بدوي على هامش زيارته لمعبر أم الطبول الحدودي في ولاية الطارف، إن تنسيقا أمنيا رفيعًا يتم بين الجزائر وتونس لدحر الإرهاب، معتبرا أن العملية الإرهابية في جندوبة “فعل إجرامي جبان”.

وشدد أن أمن الحدود تحت السيطرة وقد مكنت الإجراءات المتخذة من الجانبين، من إجهاض عمليات إجرامية كان يجري التخطيط لها من قبل جماعات إرهابية، تحاول العبث بأمن البلدين، وفق تعبيره.

ودعا الوزير الجزائري إلى تحصين الحدود المشتركة بإجراءات حكومية وأمنية تنسف مخططات الجماعات الإرهابية وشبكات التهريب، معربًا عن استعداد حكومته لتمتين التعاون الثنائي بمستوى العلاقات التاريخية والسياسية.

وبدأ وزير الداخلية الجزائري صباح اليوم، زيارة عمل وتفقد لولاية الطارف المتاخمة للشريط الحدودي مع تونس، حيث سيجتمع بمسؤولين وقادة أمنيين، بغرض تدارس الوضع الأمني والتنموي بالضاحية، وفق ما نقله مراسل شمس أف أم جلال مناد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: