هل يتملّق كمال ناجي رمع الاتحاد الدولي للبنوك لوالي تونس عمر منصور؟

تونس – السفير

حسب مصدر مطلع للسفير فقد التقى الرئيس المدير العام المعزول للاتحاد الدولي للبنوك المملوك للشركة العامة الفرنسية كمال الناحى مع عمر منصور والى تونس فى إحدى المناسبات فى نزل بالبحيرة ودار بينهما حديث ثنائي جانبي، قال مصدرنا أن ناجي كان يتملق لنيل رخصة بناء غير مطابقة للمواصفات بالمقر المركزى لافيات محل شكاية من الأجوار.

وكان الرئيس المدير العام للاتحاد الدولي للبنوك يقدم الخدمات الجليلة للمستثمر الفرنسى الشركة العامة إلا أنه وقع تغييره مؤخرا منذ أيام حسب المصدر وهو ما نشرناه في وقت سابق بأحد المديرين العامين وهو السيد منذر الغزالي الذي سيتسلم مهامه في غضون الأربعين يوما التالية. في الوقت الذي يروج فيها بعض المقربين من كمال ناجي أنه باق في مركزه إلى حدود 2018

يذكر أن مصادر من البنك المثير للجدل حدثت جريدة السفير عن عديد شبه الفساد والتجاوزات الحاصلة في الفترة الأخيرة من محاباة ونقل تعسفية وامتيازات للمقربين من الرئيس المدير العام السابق كالترقيات الاستثنائية دون أهلية أو كفاءات فقط باعتبار العلاقات الشخصية والمحاباة والمحسوبية. على غرار بوراوى م وابنة اخته المتدرجة فى سلم المسؤولية لاعلى المراتب فى ظرف زمنى قصير على حساب ابناء المؤسسة واطاراتها حتى هجرت الكفاءات والخبرات من أبناء البنك الى بنوك أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*