نائب في البرلمان: غلق المقاهي في رمضان “خطر على حرية الضمير” و “الدولة راعية للدين في المساجد لا في المقاهي”

تونس – السفير

انتقدت، الیوم الثلاثاء، النائب في مجلس نواب الشعب ھاجر بالشیخ أحمد ردّ وزارة الداخلیة عن سؤالھا بخصوص فتح المقاھي خلال شھر رمضان.
وقالت، في حوار مع إذاعة “شمس اف ام” إن اعتبار وزارة الداخلیة بأن “السماح للمقاهي بالفتح خلال نھار رمضان قد يتسبب باستفزاز مشاعر المسلمین وقد تستغله الجماعات المتطرفة للتحريض ضد الدولة أو ارتكاب أعمال إرھابیة”، “لا يجوز وفیه خطر على حرية الضمیر وانزلاق خطير.
كما قالت بالشیخ أحمد انه باعتبار “الإسلام دين الدولة فان ذلك لا يعني أن الإسلام دين كل التونسیین”، ُ مضیفة: “الدستور يتضمن بابا كاملا للحقوق والحريات وأن التضییق علیھا لا يتم إلا بنص قانوني.. والدولة راعیة للدين داخل المساجد وأماكن العبادة ولیست راعیة للدين في الشوارع والمقاھي.”
وفي نفس السیاق، اعتبرت بالشیخ أحمد أن “الاقتصار على فتح المقاھي السیاحیة في شھر رمضان فیھا إقصاء وعدم مساواة بین أصحاب المقاھي”.
ومن جھة أخرى، قالت بالشیخ أحمد ان إجابة وزارة الداخلیة تطرح تساؤلا حول فرضیة وجود معطیات أمنیة وتضمن اعترافا “بالضعف”، ُ مشیرة إلى أنھا ستسائل وزير الداخلیة لطفي براھم غدا الاربعاء في جلسة الاستماع له حول المعطیات الأمنیة المتوفرة والتي دفعت الوزارة لتقديم مثل ھذه الإجابة “.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: