مورو: على النهضة المراهنة في الرئاسية على مُرشّح من خارجها

تونس – السفير

انتقد نائب رئيس حركة النهضة عبد الفتاح مورو، ما أسماه بـ”التكالب على الانتخابات المقبلة ” واصفا ذلك بـ”الهوس والمرض”.

واعتبر أنّ النهضة قادرة على التجميع وأن عليها أن تُراهن على مرشّح محدّد من خارجها في ما يخص الانتخابات الرئاسية لسنة 2019″.

وأضاف مورو خلال حضوره في برنامج باريس – تونس، على قناة فرانس 24، أنّ الحركة تحتاج الى تطبيع وضعيتها في تونس وان تظهر فعليا طرفا مجمعا ومساعدا لايجاد مناخ سياسي للتقدم ولاحترام مؤسسات الدولة.

وأبرز أن الحركة” بدأت تتزن في قراراتها وتأخذ المصلحة الوطنية بعين الاعتبار وتقيّم بكثير من الجدية والرصانة” لافتا إلى أن الحركات تتطرف عندما تُبعد عن القرار وأن العكس صحيح.

وإجابة عن سؤال عن ردود الأفعال حول احباط مخطط انقلاب قيل انه وراء إقالة وزير الداخلية لطفي ابراهم قال مورو ” خرافة أم السيسي … اعتقد أن ابراهم ليس مستهدفا في شخصه وإنما استقرار البلاد هو المستهدف “.

من جهة اخرى اعتبر مورو نداء تونس كيانا قائما “يعز علينا أن يتمزق ويعاني اشكالات داخلية” مؤكدا أن مصلحة تونس تكمن في أن يبقى النداء قويا قائلا” نداء تونس تعتريه أزمة خطيرة جدا وإذا تجاوزها سأكون أكبر مرحب بعودته قويا”.

يشار إلى أن حركة النهضة لم تحدد بعد موقفها من تقديم مرشح للانتخابات الرئاسية سنة 2019.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: