مقتل 15 روسياً يعملون لدى شركة أمن خاصة في شرق سوريا

السفير – وكالات

قتل 15 روسياً على الأقل يعملون لدى شركة أمن روسية اثر انفجار مستودع أسلحة تابع لهذه الشركة في شرق سوريا قبل أيام، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان الأربعاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن “قتل 15 عنصر حماية من الروس يعملون لدى شركة أمن روسية خاصة جراء انفجار مستودع أسلحة تابع للشركة السبت في منطقة طابية جزيرة في محافظة دير الزور” في شرق سوريا.

وقتل في التفجير ذاته سبعة أشخاص آخرين غالبيتهم من المسلحين السوريين الموالين لقوات النظام، بحسب المرصد.

وتعمل شركة الأمن الروسية هذه بحسب عبد الرحمن في “حماية حقول النفط والغاز الواقعة تحت سيطرة قوات النظام السوري”، مرجحاً أن يكون وجودهم في تلك المنطقة مرتبطاً “بمحاولة قوات النظام السيطرة على حقل كونيكو للغاز” الذي تسيطر عليه ما تسمى بـ”قوات سوريا الديموقراطية” المدعومة من واشنطن.

وقتل العناصر الروس بحسب المرصد، بعد يومين من استهداف القوات الأمريكية فجر الخميس الماضي مقاتلين موالين للنظام حاولوا التقدم الى مركز لقوات سوريا الديمقراطية قرب حقل كونيكو الواقع على الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

وأعلنت واشنطن اثر ذلك أن الغارات جاءت “لصد العمل العدائي” وفي “اطار الدفاع المشروع عن النفس” فيما قدر مسؤول عسكري أميركي “مقتل أكثر من مئة عنصر من القوات الموالية للنظام” في الغارات.

وتمكن المرصد السوري من توثيق مقتل 45 مسلحاً سوريا موالين للنظام جراء هذه الضربات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: