مغربي.. بعد 35 سنة زواج وإنجاب 9 أطفال اكتشف أنه عقيم

تونس – السفير

طالب رجل تعليم مغربي بمحاكمة زوجته بالخيانة والفساد بعدما ثبت له أنها كانت على علاقة غير شرعية مع شخص آخر، وأن الأبناء الذين كان يعتبرهم من صلبه ليسوا أبناءه.

وبحسب يومية “المساء” المغربية التي أوردت الخبر، فإنه بعد 35 سنة زواج وإنجاب 9 أطفال، سيكتشف الزوج أنه عقيم، وأن رفيقة دربه التي تزوجها عن حب ظلت تنجب، وهي تحت عصمته، أولادا ليسوا من صلبه، وأنه عاش مخدوعا لما يقارب 4 عقود من الزمن، الأمر الذي تسبب له في أزمة نفسية حادة.

وقالت الصحيفة إنه رغم حالة الريبة التي كان عليها الزوج بشأن نسب الأبناء إليه، فإنه لم يتسرع في اتخاذ قرار الانفصال النهائي عن زوجته ورفع دعوى قضائية في الموضوع، بل بادر إلى القيام بمجموعة من التحاليل والفحوصات للتأكد علميا من قدرته على الإنجاب من عدمه، وهي التحاليل التي خلصت إلى نتائج صادمة له، حينما أكدت فعليا أنه لا يمكنه الإنجاب مطلقا لأنه عقيم، لتنقلب حياته رأسا على عقب.

وأوضحت الصحيفة أن الزوج اتصل بمحاميه وقرر مباشرة رفع دعوى قضائية ضد زوجته، للمطالبة بإسقاط نسب 9 أطفال والطلاق من شريكة حياته لاتهامها بالزنا،

وبأمر قضائي، وبعد اجراء الفحوصات اللازمة , تبين إصابة المشتكي بورم منذ 50 سنة أي قبل زواجه، وهو ما يؤكد أنه عقيم ولا يمكن له الإنجاب، وأن زوجته ولدت أطفالا سفاحا يحملون اسمه إلى حدود هذا اليوم في انتظار مآل الدعوى القضائية التي رفعها لإسقاط نسب الأطفال له والطلاق من المشتكية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: