مسلمو الروهينيغيا ممتنون لوقوف تركيا إلى جانبهم في الاعتداءات الأخيرة ضدهم

السفير – وكالات

عبّر مسلمو الروهينغيا عن امتنانهم لدعم تركيا لقضيتهم على الساحة الدولية وإرسالها مساعدات إغاثية للمتضررين من تصاعد أحداث العنف مجددا في إقليم “أراكان” بميانمار.

وأبدى الروهينغيون اهتماما بالغا بمتطوعين في الإغاثة التركية، أثناء زيارتهم لقرى مدينة “سيتوي” عاصمة ولاية “راخين” (أراكان)، التي تعد من أكثر المناطق المتضررة جراء الاعتداءات البوذية الأخيرة.

وأعربوا عن سعادتهم لوصول متطوعين في الإغاثة التركية إلى مناطقهم التي تعاني من ظروف معيشية صعبة، وعدم تركهم يواجهون الظروف القاسية بمفردهم.
وقدموا شكرهم على وجه الخصوص للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، لانتقاده سلطات ميانمار.

ومنذ 25 أغسطس/ آب الماضي، يرتكب جيش ميانمار انتهاكات جسيمة ضد حقوق الإنسان شمالي إقليم أراكان، تتمثل باستخدام القوة المفرطة ضد مسلمي الروهينغيا، بحسب تقارير إعلامية.

وأعلنت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الأحد، ارتفاع عدد اللاجئين الروهينغيا الفارّين من إقليم “أراكان”، إلى بنغلاديش إلى 73 ألف شخص، منذ 25 أغسطس الماضي.

وفي 28 أغسطس الماضي، أعلن المجلس الروهينغي الأوروبي (حقوقي مستقل) مقتل ما بين ألفين إلى 3 آلاف مسلم، في هجمات للجيش بأراكان (راخين)، خلال 3 أيام فقط.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*