ماكرون: تونس كذّبت من يعتقد أنّ الإسلام لا يتعايش مع الديمقراطية

تونس – السفير

قال الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، في كلمة ألقاها بالبرلمان، اليوم الخميس 1 فيفري 2018، إنّ الشعب التونسي أثبت أنّ صفحة الربيع العربي لم تطو، مضيفا ”أنتم تمنحونها الحياة كل يوم”.

وتابع ”شجاعة وقوة الشعب التونسي الذي انتفض لم يكن من قبيل الصدفة تونس انتفضت لأنّها اختارت أن تعلّم شعبها بشكل مختلف عن العالم العربي… المجتمع المدني نظّم نفسه عندما مرت تونس بفترة هشّة وحصل على جائزة نوبل للسلام… لقد كانت لحظة مؤسسة لتونس” .

وأكّد أنّ تونس قرّرت القضاء على العبودية سنتين قبل فرنسا وأسست ديمقراطية عندما كان العالم يعتقد أنّ الديمقراطية في تراجع… ”حرية الضمير أعدتموها وكتبتموها وضعتموها في دستور”، حسب قوله.

وتابع ماكرون”ثورتكم ثقافية بامتياز تبنيتم المساواة بين الرجل والمرأة ونجحتم في إقامة دولة مدنية عندما كان يعتقد البعض انه أمر مستحيل كذبتم كل الذين قالوا إنّ الإسلام لا يتعايش مع الديمقراطية كذبتهم الذين اعتقدوا أن الفصل بين الإسلام والسياسة مستحيل”.

واعتبر أنّ تونس أمام تحد كبير لتحويل الربيع الثقافي إلى ربيع اقتصادي واجتماعي وسياسي وتنظيم الانتخابات البلدية القادمة، مشيرا إلى أنّ الحرب الذي يقودها رئيس الحكومة لمكافحة الفساد سيعزز الديمقراطية والثقة بين الحكومة والشعب .

وأشار ماكرون إلى أنّ فرنسا تعي جيدا الصعوبات التي تعانيها تونس وخاصة البطالة التي يعاني منها الشباب وخريجي الجامعات ولذا لابد من إصلاحات اجتماعية واقتصادية ”..” هناك تاريخ مشترك بيننا في بعض الأحيان كان مظلم وهناك لغة بيننا وهي مصدر قوة لتونس…”

وأَضاف ” هناك حياة نتقاسمها… فرنسا ستساعد تونس ليس كصديق بل كشقيق ….مصير تونس بين أيديكم العالم العربي وكل شواطئ المتوسط تنظر إليكم وهم في حاجة إلى رؤية تونس ناجحة”.

* موزاييك اف ام

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: