ليبرمان: قانص الفلسطينيين يستحق “وسام شرف”

السفير – وكالات

قال وزير الدفاع الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إن “الجندي القنّاص الذي أصاب فلسطينيا في قطاع غزة خلال مسيرة العودة الجمعة الماضي يستحق وسام شرف”.

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي تداولوا شريط فيديو يوثق عملية قنص أحد جنود الاحتلال لشاب فلسطيني كان يقف في الجهة الثانية من الشريط الحدودي مع غزة دون أن يأتي بأي حركة، وتبعته أصوات الجنود الذين يهللون فرحا لإصابة الشاب، بما في ذلك صراخ أحدهم ونعته للشاب بألفاظ بذيئة”.

وأضاف ليبرمان في تعقيبه على الشريط المتداول “المصوّر الذي صور الفيديو يستحق العقاب؛ لا بد أن تكون المعادلة واضحة: الجيش الإسرائيلي الأكثر أخلاقا في العالم، الجيش، القنّاصة، الجنود، هم أفضل من في إسرائيل”.

وردا على سؤال حول المصور الصحفي الشهيد ياسر مرتجى الذي تم استهدافه من قبل القناص؛ زعم ليبرمان أنه ينتمي إلى الذراع العسكرية في حركة حماس، وهو يعمل مع الحركة منذ عام 2011، ويتلقى راتبا، وأنه استخدم معدات التصوير والطائرة المسيرة بهدف جمع معلومات استخباراتية عن قوات الجيش الإسرائيلي المتواجدة في الجبهة”.

ويتجمّع الفلسطينيون قرب السياج الحدودي الفاصل بين غزة وإسرائيل، ضمن مشاركتهم في مسيرات العودة السلمية، للمطالبة بعودة اللاجئين الفلسطينيين إلى مدنهم وقراهم التي هجروا منها عام 1948، ورفع الحصار عن غزة منذ الثلاثين من مارس/آذار الماضي، إلا أن قوات الاحتلال تواجه هذه الحركة السلمية بالرصاص وقنابل الغاز المسيلة للدموع.

وبلغ عدد الشهداء جراء الاعتداءات الإسرائيلية على المتظاهرين السلميين 31 شهيدا، فضلا عن نحو ثلاثة آلاف مصاب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: