لاعبو كولومبيا يتلقون تهديدات بالقتل بعد الانسحاب أمام أنقلترا

السفير – وكالات

قالت تقارير إعلامية إن لاعبي المنتخب الكولومبي تلقوا تهديدات من الجماهير الغاضبة بعد انسحاب زملاء فالكاو من الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا أمام المنتخب الأنقليزي بضربات الجزاء.

وتلقى لاعبان ممن أهدروا ركلات لرسائل تهديد ووعيد، تذكر بحادثة مقتل أندريس إسكوبار قبل 24 عاما اثر تسجيله في مرماه في مونديال أمريكا عام 1994.

ووفقا لصحيفة ”ديلي ميل” البريطانية، تلقى لاعبا منتخب كولومبيا ماتيوس أوريبي وكارلوس باكا تهديدات بالقتل بعد إخفاقهما في تسديد ضربة جزاء لكل منهما في المواجهة التي حسمها زملاء هاري كين بركلات الجزاء أربع مقابل 3.

وأرسل المشجعون الغاضبون رسائل للاعبين مفادها: ”أقتلوا أنفسكم ولا تعودا إلى كولومبيا من جديد”.

ويأتي ذلك بعد يوم واحد من الذكرى السنوية الـ24 لوفاة أندريس إسكوبار، الذي قتل بالرصاص بعد هدفه بالخطأ في مرماه في مونديال 1994.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: