لأول مرة خارج مقرھا الرسمي بالمغرب.. اللجنة الاقتصادیة لإفریقیا تختار تونس لعقد اجتماعاتھا السنویة في دورتھا الـ33

تونس – السفير

وقع صباح الیوم وزير التنمیة والاستثمار والتعاون الدولي زياد العذاري ولیلیا ھاشم نعاس مديرة مكتب اللجنة الاقتصادية لإفريقیا بمنطقة شمال إفريقیا ،وبحضور شھرزاد بالرحومة مديرة التعاون الدولي بالاتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقلیدية، مذكرة تفاھم حول تنظیم الدورة 33 لاجتماع اللجنة الحكومیة للخبراء، للجنة الاقتصادية لإفريقیا التابعة لمنظمة الأمم المتحدة والتي تأخذ من المغرب مقرا لھا.

وستنعقد ھذه الدورة برئاسة تونس من 30 أكتوبر إلى 2 نوفمبر 2018 ،بتنظیم مشترك بین وزارة التنمیة والاستثمار والتعاون الدولي واللجنة الاقتصادية لإفريقیا بدعم خاص من اتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقلیدية، وھي المرة الأولى التي ستعقد فیھا اجتماعات اللجنة خارج مقرھا الرسمي بالمغرب.

وسیحضر في ھذه الاجتماعات، أكثر من 150 مشارك، من بینھم ممثلو الدول الأعضاء السبعة لمنطقة شمال إفريقیا، وخبراء من عدد من المنظمات الأممیة التي تعنى بالتنمیة الاقتصادية والبشرية، وممثلو المجتمع المدني وممثلو المؤسسات المالیة الإقلیمیة والدولیة وغیرھم..

وتتناول ھذه الاجتماعات بالدرس والتحلیل عددا من المواضیع والمحاور ذات علاقة بالأوضاع الاقتصادية والتنموية الراھنة والتحديات القائمة التي تواجھھا البلدان الأعضاء وبلدان القارة الإفريقیة بصفة عامة، على غرار البطالة والھجرة الغیر منظمة والتجارة الخارجیة والتحكم في التوازنات المالیة وغیرھا من
المواضیع ذات الاھتمام المشترك.

وعبر زياد العذاري بالمناسبة، عن شكره لمسؤولي اللجنة الاقتصادية لإفريقیا وللبلدان الأعضاء لاختیارھم تونس لتنظیم اجتماعات المنظمة لأول مرة خارج
مقرھا الرسمي بالمغرب ، معربا عن الاستعداد لتوفیر كل مستلزمات وظروف إنجاح ھذا اللقاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: