كشفتها الكلاب في القمامة: ذبح أطفال وسرقة أعضائهم

تونس – السفير

ساهمت الكلاب السائبة في كشف جريمة بشعة، تمثلت في ذبح أطفال وسرقة اعضاءهم قبل رميهم في اكياس القمامة قرب منزل مهجور بمنطقة المريوطية بالطالبية في محافظة الجيزة المصرية، وفق ما تداولته وسائل اعلام محلية اليوم الثلاثاء 10 جويلية 2018.

وأمرت النيابة المصرية بتشريح 3 جثث لأطفال تم العثور عليها، للوقوف على ظروف وملابسات الوفاة، كما طلبت تحريات الأجهزة الأمنية رجال المعمل الجنائي لتحليل الأدلة في مكان العثور على الجثث.

وأوضحت جريدة “اليوم السابع” المصرية، أن رجال الإسعاف حينما كشفوا الغطاء عن الأطفال قبل رفعهم، شاهدوا وجود قطع قماش ولفافت قطن في بطونهم، ما يرجح أنه تمت سرقة أعضاء الأطفال قبل ذبحهم، فيما أكد نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، أن هذه ليست المرة الأولى في الجيزة التي يتم العثور فيها، على جثث تؤخذ منها أعضاؤها، وتعتبر وكرا لتجار الأعضاء.

وكشف مصدر أمني بمديرية أمن الجيزة، عن طريقة كشف الجثث بالصدفة، مؤكدا أن موظفة كانت متجهة إلى عملها، وخلال سيرها وجدت كلبا ينبش في أكياس سوداء، حتى ظهرت رأس رضيع.

وأضاف المصدر، أن السيدة الأربعينية لم تتحمل المشهد، وظلت تصرخ حتى تجمع أهالي المنطقة من حولها لاكتشاف الأمر، ثم اتصلوا برجال الشرطة.

وأشار المصدر إلى أن أعمار الأطفال لا تتعدى الـ5 سنوات، فيبلغ عمر الأول سنة، والثاني 3 سنوات، والثالث 5 سنوات، موضحًا أن جميعهم ذوي البشرة السمراء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: