كتاب مغربي كاد يتسبب بكارثة في معرض الكتاب بالكرم ! (فيديو)

تونس – السفير – ظافر بالطيبي

كاد أن يتسبب كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة” لكاتبه المغربي الصحفي رشيد أيلال، في كارثة مساء أمس الأربعاء في قاعة المحاضرات بمعرض الكتاب في الكرم عند تقديم المؤلف لكتابه ودواعي تأليفه. حيث حضر اللقاء عدد كبير من المتابعين والشيوخ والطلبة والمثقفين ممن يرفضون الكتاب وكذلك ممن يؤيّدون الطرح المذكور، إلى عدد من اعوان الأمن بالزي المدني.

وكان من بين الحاضرين الشيخ عادل العلمي رئيس حزب الزيتونة الذي قاطع مداخلة صاحب الكتاب عندما وصف الصحفي المغربي صحيح البخاري بالخرافة وهو ما أثار غضب المنظمين الذين حاولوا إسكات العلمي ومنعه من التعليق حتى ينهي المتدخل كلمته وفتح باب النقاش. إلا أن الأمر تطور وزادت حدة انفعال مختلف الأطراف الحاضرة مما دفع مدير الدورة 34 للمعرض الروائي شكري المبخوت من التدخل وتهديد العلمي بإخراجه من القاعة. الأمر الذي دفع أحد أعوان الأمن بالتدخل وفض الإشكال حتى هدأت الأمور من جديد وواصل صاحب الكتاب تقديم كتابه وشرح دوافع تأليفه.

وقد تم إثر انهاء كلمة الصحفي المغرب يرشيد أيلال فتح الباب أمام المتدخلين من الحضور الذين كان أغلبهم ضدّ الكتاب شكلا بدءا بالعنوان ومضمونا وذلك لما يحتويه الكتاب من مغالطات ناتجة أساسا عن عدم تخصص مؤلفه في علوم الحديث والعلوم الشرعية مثل علم الرجال والتعديل والتجريح الذي يمكن له أن يمكنه من نقد كتاب مثل صحيح البخاري.

يذكر أنه تم منع كتاب “صحيح البخاري نهاية أسطورة” في المغرب بحكم قضائي وتم توجيه تهم السرقة العلمية لصاحبه واتهامه بالجهل والتهافت.. وهو ما أثار غضب كثير من المتابعين للشأن الثقافي في تونس عن خلفية استقبال الكتاب في تونس والاحتفاء به وبصاحبه المثير للجدل؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: