قيادي ليبي يعدم ثلاثة شبان أشقاء طهيا حتى الموت

السفير – وكالات

ذكرت وسائل إعلام ليبية أن “قياديا ليبيا يدعى محمد الشتيوي، ارتكب قبل أيام جريمة إعدام طالت ثلاثة أشقاء في مدينة صبراته الليبية”.
وأوضحت أن ” الشتيوي المعروف بـ(الكبة) اختطفهم قبل أن ينقلهم إلى منزله”، لافتة إلى أنه “عذبهم ونكل بهم قبل أن يقتلهم بطريقة وحشية، بوضعهم في ماء مغلي، وطبخهم على النار وهم أحياء في براميل كبيرة”.
و”الكبة” قيادي بارز بما يعرف بـ”لواء العروبة المقاتل” التابع لجيش القبائل الموالي للنظام السابق، وهو مطلوب للنائب العام في عدة قضايا جنائية.
وبحسب مصادر محلية، فإن البحث الجنائي التابع لمديرية أمن صبراته التابع لحكومة الوفاق الليبية، بدأ تحقيقا في الحادثة، معتبرا الاتهامات التي يجري تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي مستعجلة، وتستهدف إثارة الفتنة بين صبراته والعجيلات.
يشار إلى أن مدينة صبراته الليبية تقع تحت سيطرة حكومة الوفاق الليبية، إلا أنها ما زالت مسرحا لعمليات تهريب المهاجرين غير الشرعيين.
وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع فيديو للضحايا، بعد العثور على جثثهم في منطقة الزعفرانة غرب العجيلات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: