قتلى مدنيون بتلعفر والجيش يعلن استعادة نصف نينوى

تونس – وكالات

قتل عدد من المدنيين في غارات جوية وقصف عشوائي للحشد على مدينة تلعفرغرد النص عبر تويتر، بينما أعلن الجيش العراقي استعادته 50% من محافظة نينوى من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال مصدر من تلعفر للجزيرة إن طائرات حربية شنت غارات كثيفة على تلعفر، مستهدفة بشكل مباشر شققا سكنية في حي حسنكوي؛ فأوقعت عددا من القتلى والجرحى.
وكانت مدفعية مليشيات الحشد الشعبي بدأت منذ ساعات الصباح الأولى قصفا عشوائيا على أحياء المدينة، خاصة الجنوبية منها، حيث يتحصن مسلحو تنظيم الدولة.
ويستعد الجيش العراقي لاقتحام تلعفر (ستين كيلومترا غرب الموصل)، حيث أكد المحلل العراقي هشام الهاشمي أن قوات الجيش والشرطة التي ستقتحمها تضم 3500 فرد من السنة والتركمان الشيعة، مضيفا أن قوات الحشد الشعبي ستبقى خارج البلدة وتفرض عليها حصارا.
في غضون ذلك، قالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إن مسلحي التنظيم قتلوا 27 من أفراد قوات التدخل السريع العراقية، ودمروا تسع عربات في هجومين بسيارتين ملغمتين في أطراف حي المحاربين (شرقي الموصل).
وذكرت الوكالة في وقت سابق أن مسلحي التنظيم سيطروا على قرية المصايد، وذلك بعد تفجير سيارة ملغمة أسفر عن مقتل وإصابة عشرات من مليشيات الحشد الشعبي وتدمير دبابة وعدة عربات.
من جهة ثانية، قالت مصادر طبية إن المستشفى الميداني في منطقة كوكجلي (شرقي الموصل) استقبل جثث 16 شخصا، منها لأطفالٍ ونساء، قتلوا في قصف لتنظيم الدولة على أحياء شرقي الموصل وشمالها الشرقي.
وأضافت المصادر أن التنظيم قصف أحياء عدن والزهراء والقادسية الثانية والمحاربين والتحرير بقذائف الهاون بعد منتصف الليلة الماضية وحتى فجر اليوم، مؤكدة أن هناك مصابين آخرين لم يتمكن ذووهم من نقلهم إلى المستشفى.

وفي سياق المعارك في الموصل، أعلن الجيش العراقي اليوم السبت أن قواته استعادت السيطرة على 50% من إجمالي محافظة نينوى منذ انطلاق عملية استعادة مدينة الموصل مركز المحافظة من تنظيم الدولة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
وقال المتحدث باسم قيادة العمليات المشتركة العميد يحيى رسول إن معظم أحياء الساحل الأيسر (الضفة الشرقية) للموصل باتت تحت سيطرة الجيش العراقي.
من جهته، قال المقدم كريم ذياب الضابط بالشرطة الاتحادية للأناضول، إن ما تمت استعادته من مساحة في الساحل الأيسر للمدينة تعادل الساحل الأيمن، لكن الأخير يضم عائلات أكثر من الطرف الآخر.
ومنذ انطلاق عملية استعادة الموصل في 17 أكتوبر/تشرين الأول الماضي وحتى اليوم، استعادت القوات العراقية بدعم من التحالف الدولي 21 حيًّا سكنيا من أصل 65 تابعا لمدينة الموصل بساحليها الأيسر والأيمن.
وكان الناطق الرسمي باسم ميلشيا الحشد الشعبي أحمد الأسدي أعلن أمس الجمعة انطلاق “المرحلة الخامسة لعملية تحرير مناطق غربي الموصل”، مؤكدا سيطرة الحشد على قرى الشريعة، والعليل، وناحية تل عبطة، والأعزل، وأم حجيرة السفلى، وأبو نخيلة، والتفاحة، وخضير.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*