قبل تدهور الوضع: خبير اقتصادي يدعو إلى اعتماد هذه الحلول العاجلة

تونس – السفير

قال الخبير الإقتصادي الصادق جبنون إن تخريب البلاد وضياع مقدراتها على قلتها لا يمت بصلة للإحتجاج السلمي المشروع، داعيا الجميع للتفطن إلى خطورة إنحراف اﻹحتجاج إلى سلب ونهب.

وأكد الخبير، في تدوينة نشرها على صفحته الرسمية بالفايسبوك” ليلة البارحة، أن السياسات المالية وقانون المالية وما قبله وبعده من زيادات في العبء الجبائي والتضخم، مصنع صخم للإحتقان”.

ودعا الصادق جبنون، في هذا الخصوص، إلى تجميد كل الزيادات الضريبية لسنة 2018 و إصدار قانون مالية تكميلي مخالف تماما لمنحى الحالي في ظرف ثلاثة أشهر على أقصى تقدير، قبل تدهور الوضع.

كما دعا جبنون إلى أن يتجاوز الحوار اﻹقتصادي الذي تمت الدعوة إليه، اللقاء السطحي والبروتوكولي إلى منتدى وطني للإقتصاد والجباية” les états généraux de l’économie et de la fiscalité” .

وشدّد جبنون على أن ” تبقى كل الحلول في إطار الديمقراطية ولا تستثني تعديلا حكوميا جزئيا أو كاملا وحتى إنتخابات تشريعية سابقة ﻷوانها”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: