عودة الهدوء لمعبر راس الجدير وحكومة السراج تستعيد السيطرة على المعبر

تونس- السفير

عاد الهدوء لمعبر رأس الجدير من الجانب الليبي بعد أن شهد منذ فجر اليوم صراع مسلحا بين الكتائب الغير نظامية المعروفة بكتائب الزواريين من جهة و القوات الليبية الرسمية التابعة لحكومة السراج بقيادة العميد الجويلي التي إسترجعت السيطرة على المعبر الحدودي و تسليم مقاليده للقوات الرسمية.

وقد شهد المعبر من الجانب التونسي دخول أكثر من 10 سيارات مسلحة لكتيبة الزواريين تمركزت بجانب المدخل الرئيسي التونسي ثم قامت بتسليم نفسها لحكومة السراج الليبية التي سيطرت على المعبر، حسب ما أفادت به موزاييك.

وأكّد مصدر أمني تونسي عدم تبادل إطلاق النار بين القوات التونسية والفصائل الليلية المسلحة و أن ما حدث هو إطلاق أعير نارية تحذيرية من قبل الأمن التونسي و الذي قام بغلق المعبر في إتجاه تونس إحتياطيا.

موزاييك

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: