عبد الكريم الهاروني: هذا شرط النهضة لمساندة الشاهد

تونس – السفير

طالب رئيس مجلس شورى حركة النهضة عبد الكريم الهاروني رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالإعلان عن عدم ترشحه لانتخابات 2019 مؤكدا في هذا الصدد أن النهضة اتصلت به وأعلمته أن شرط بقائه على رأس الحكومة القادمة هو عدم الترشح للاستحقاقات الانتخابية المقبلة.

وأضاف الهاروني اليوم الاثنين 28 ماي 2018 ،أن حزبه طالب الشاهد في السابق بضرورة الإصلاح ومقاومة الفساد ومراجعة التعيينات والوضع في القصبة لأنها قاطرة الحكومة وفق قوله .

وأوضح أن حركة النهضة تطرح تحويرا وزاريا مدروسا بناء على تقييم موضوعي لتنفيذ 63 نقطة جاءت بها وثيقة لجنة الخبراء بعيدا عن المغالبة والأفكار المسبقة وفق تعبيره، مشيرا الى أن الأطراف التي اعتبرت أن إنقاذ تونس يكمن في ذهاب الشاهد لم تقدّم البديل .

وكان رئيس الحركة راشد الغنوشي قد أكد اليوم عدم وجود دليل على أن رئيس الجمهورية يريد أو في نيته تغيير رئيس الحكومة.

وقال الغنوشي في تصريح اعلامي اليوم” لو أراد رئيس الدولة تغيير رئيس الحكومة لكانت أمامه عدة طرق… الطرق الدستورية موجودة ولطلب من الشاهد الاستقالة لأنه هو من أتى به”.

وأوضح أن مسألة تغيير رئيس الحكومة برلمانية وأن الأطراف الموقعة على وثيقة قرطاج ليست هي التي تغير الحكومة وأنه يمكنها فقط نصح نوابها.

وشدد على أن الحكومة ستظل قائمة ما دامت لها اغلبيّة في البرلمان تدعمها مبرزا أنها اذا فقدت اغلبيتها ستسقط.

للاشارة فقد قرر المجتمعون بقصر قرطاج، اليوم الاثنين تعليق العمل بوثيقة قرطاح إلى أجل غير محدّد.

من جانبه أعلن نور الدين الطبوبي أمين عام اتحاد الشغل انسحابه من المفاوضات، مؤكّدا أنّ المنظمة الشغيلة غير ملزمة بشيء وفق قوله.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: