Error. Page cannot be displayed. Please contact your service provider for more details. (9)

صحيفة تركية لولي العهد السعودي: سيادة الأمير لن تستطيعوا حمايةَ الكعبة والمدينة بالتعاون مع محتلّي القدس!

السفير – وكالات

شنَّت صحيفة تركية، مقربة من السلطات، هجوماً حاداً على ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، بعد تصريحات لوسائل إعلام مصرية، وصف فيها بن سلمان تركيا بأنها “محور الشر”.

وقال الكاتب إبراهيم قراغول، في مقال بصحيفة “يني شفق”، الأربعاء 7 مارس/آذار 2018، إن نظرة السعودية إلى تركيا على أنها تقف في محور العداء للمملكة تمثل خطراً كبيراً، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن هذا الأمر يعد فخاً للرياض.

وأضاف قراغول: “لقد أسست كلٌّ من الإمارات وإسرائيل ومصر والسعودية والولايات المتحدة (جبهةً ضدّ تركيا). فتركيا هي الدولة التي يستهدفها هذا المحور الجديد علانيةً، وإن بدا هدفه الظاهري هو إيران. فهدفهم الأساسي هو إيقاف تركيا؛ يجربون كل سبيل من داخل سوريا إلى كل ركن من أركان المنطقة؛ لإضعاف يد تركيا وإفشال مبادراتها”.

وتابع الكاتب التركي: “نعرف الإمارات وما ترمي إليه، وأنّ محمد بن زايد يدعم التنظيمات الإرهابية بالسلاح والمال ضد تركيا، وأنه ممن وقفوا وراء محاولة الانقلاب التي وقعت في يوليو/ تموز 2016”.

حسابات القرن ونهب العالم العربي

ووجه الكاتب التركي كلمات للأمير محمد بن سلمان، قائلاً: “سيادة الأمير، إن منطقتنا تشهد تصفية حسابات القرن. فهم يجرِّبون أعتى الهجمات والاستيلاءات منذ انتهاء الحرب العالمية الأولى. الدول تُمزَّق، ويخترعون تهديدات مفبركة لتشكيل جبهات وفقاً لذلك. كما ينتزعون فتيل الحروب الأهلية، وينهبون الأراضي العربية”.

وتابع: “كانت الحدود العربية-الإيرانية هي الحدود الشرقية للعراق قبل 30 عاماً. ولقد دعمتم حرب الخليج عام 1991، وسمحتم باحتلال العراق عام 2003. فتقلَّصت الحدود العربية-الإيرانية حتى الحدود العراقية-السورية. ولْنقلْها صراحةً؛ إنّ كل هذا حدث بسببكم. كما سلّمت الولايات المتحدة وبريطانيا، اللتان اعتمدتم عليهما، هذا البلد إلى يد إيران بعد تدميره”.

الذين يستخدمونكم كسلاح ضد إيران ينصبون فخّاً كبيراً لكم

واستكمل الكاتب التركي: “أيها الأمير، تأكَّد أنّ الأراضي العربية هي التي ستمزَّق كذلك مستقبلاً؛ دولكم ومنطقتنا. فمن ينجرف نحو الهاوية هم شعوبنا، وما سيُدمَّر هو ديارنا. وفي المرحلة المقبلة، ستُنهب كذلك الأراضي العربية، ومن ضمنها الدول الخليجية والسعودية. فهذه الدول ستدمرها الولايات المتحدة وإسرائيل اللتين تتحركون معهما اليوم. لقد نُصب لكم فخ كبير للغاية، فافتحوا أعينكم”.

وأضاف أنّ “ما يحدث هو مساومة القرن الـ21 وتقاسمه، وتصفية حساباته.. أيها الأمير، نحن سنصمد، إنما أنتم فلن تستطيعوا الصمود بهذه السياسات والتصرّفات. فمن يستخدمكم كسلاح ضد إيران لم يفعلوا شيئاً لطهران على مدار 30 عاماً؛ بل أهدوها دولاً، لكنهم ساقوكم أنتم..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: