سوسة: “سوق من المنتج إلى المستهلك”.. بادرة طيبة ولكنها مخيبة للآمال ( صور وفيديو) !

سوسة – السفير – فادية ضيف

تشهد الحركة الاقتصادية في ولاية سوسة موسماً استثنائياً هذه الأيام مع إطلالة شهر رمضان المبارك، حيث تكتظ المحلات و الأسواق بالمتسوقين من المواطنين لشراء احتياجاتهم فتنشط التجارة و يرتفع معدل الاستهلاك كما هو الحال في بقية المدن التونسية مع خصوصية العادات الغذائية للتونسي في الشهر الكريم .

و خصوصية هذا العام في سوسة تتمثل في بعث نقطة بيع من المنتج الى المستهلك لأول مرة في سوسة التي دون بقية ولايات الجمهورية شارك فيها الاتحاد الوطني للفلاحة و الصيد البحري و فتح الفضاء الخاص بالصيادين في ميناء سوسة لتمركز نقطة البيع و رغم أن هذه المشاركة هي حتى الآن محتشمة من قبل الفلاحين حسب ما أكده رئيس الاتحاد الوطني للفلاحة و الصيد البحري بسوسة حسان اللطيف لمراسلة جريدة السفير التونسية بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها الفلاح هذه الأيام الا أنه يعتبرها تجربة ناجحة و يمكن أن تتكرر في السنوات القادمة.

من جهته وصف رياض الحريق رئيس منظمة الدفاع عن المستهلك بسوسة نقطة البيع من المنتج الى المستهلك بالجهة خيبة أمل كبيرة حسب تعبيره في تصريح لجريدة السفير التونسية على مستوى الكم و الأسعار مشيرا الى المشاركة الضعيفة و الأسعار المتقاربة جدا و لا تمثل فارقا كبيرا مقارنة مع الأسعار في نقاط البيع العادية حسب قوله مضيفا أن أهم الإخلالات تتمثل في ارتفاع أسعار المواد الأساسية و التمنيد في الترفيع في ثمن الزيت المدعم
و هذا ما فنده أحمد المثلوثي المدير الجهوي للتجارة بسوسة قائلا أن كل السلع تقريبا متوفرة و بأسعار أقل و هذا ما لمسه المواطن بنفسه عند زيارة نقطة البيع من المنتج الى المستهلك.

من جهة أخرى تشهد الحركة التجارية بسوسة على غرار كل ولايات الجمهورية غياب تام لفرق المراقبة الاقتصادية الذين يخوضون اضرابا منذ 8 ماي الجاري وسط مخالفات و تجاوزات ترصد بالعين المجردة كظاهرة الذبح العشوائي التي تستفحل يوما بعد يوم في صمت مريب من الجهات المختصة بالإضافة الى انتشار الانتصاب الفوضوي و ما يخلفه من تلوث بصري و سمعي و اضطراب مروري و اذا ما قارنا عدد التجاوزات التي سجلت العام الماضي بسوسة في الشهر الكريم و التي بلغت 1127 مخالفة اقتصادية فالسؤال الذي يفرض نفسه علينا كيف الحال في غياب فرق المراقبة الاقتصادية ؟

و لماذا لم تتدارك السلط المعنية الأمر في الوقت المناسب قبل دخول شهر رمضان الذي تكثر فيه التجاوزات الاقتصادية؟

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: