سعيدان: نسبة النموّ المُعلنة ضعيفة جدا ولا تكفي حتى لخلاص فوائد الدين الأجنبي!

تونس – السفير

أفاد الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان، اليوم الثلاثاء 15 ماي 2018، أن نسبة النمو باحتساب الانزلاق السنوي من غرة أفريل 2017 الى حدود 30 مارس 2018 قدرت بـ2.5 % وان نسبة النمو بلغت من آخر ثلاثي في 2017 الى نهاية الثلاثي الاول من 2018 ، 1 %.

واعتبر سعيدان اليوم ان النسبة ضعيفة جدا وأنها أقل من نسبة الفوائد المستحقة للدين الاجنبي لبلادنا مشيرا الى أنها تنم عن نمو هش للاقتصاد.

واضاف أنه ليس لهذه النسبة أي تأثير ايجابي على مستوى العيش في تونس.

وكان المعهد الوطني للاحصاء قد أعلن صباح اليوم أن النتائج الأولیة للحسابات الثلاثیة المتعلقة بالثلاثي الأوَّل من سنة 2018 أفرزت ارتفاعا في الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.5 % في حین سجل الناتج المحلي الإجمالي نموا بنسبة 1.0 %.

وسجلت القیمة المضافة لقطاع الفلاحة والصید البحري، حسب نفس التقرير، تطوّرا هامّا بـ9.11% خلال الثلاثي الأوَّل من 2018 نتیجة النمو الملحوظ والمسجل أساسا في انتاج الزیتون الذي تضاعف بأكثر من مرتین مقارنة بالموسم السابق وذلك حسب آخر البیانات الصادرة عن وزارة الفلاحة والموارد المائیة والصید البحري.

وشهدت القیمة المضافة لقطاعات الصناعات المعملیة خلال الثلاثي الأوَّل من سنة 2018 نموا ایجابیا قدّر بـ +4.2% مقارنة بنفس الفتر ة من سنة 2017 وارتفاعا بـ 9.2% مقارنة بالثلاثي الذي سبقه.

وأرجع المعهد هذا الارتفاع أساسا الى التطوّر الملحوظ لنشاط قطاع الصناعات الفلاحية والغذائية (+7.16%) نتیجة الارتفاع الهام لإنتاج زیت الزیتون.

وشمل النمو الإیجابي قطاع الصناعات المیكانیكیّة والكهربائیّة (+3.5%) وقطاع النسیج والملابس والأحذیة (+2.0 %)، ویعزى ذلك إلى تحسن الطلب الخارجي في ظل ظرفیة تتسم بتحسن المؤشرات الاقتصادیة في منطقة الیورو، وفق نفس المصدر.

في المقابل، ذكر التقرير أن القیمة المضافة في قطاع الصناعات الكیمیائیّة انخفضت بنسبة 9.23% (-9.23%) نتیجة تراجع إنتاج مستخرجات الفسفاط، وأن قطاع صناعة مواد البناء والخزف والبلور سجل بدوره تراجعا بـ 3.5% نتیجة انخفاض الطلب الداخلي لهذه المواد على غرار الإسمنت (تراجعت مبیعاته في السوق الداخلیة بحوالي 6%).

من ناحية أخرى، كشف المعهد، في تقرير منفصل حول نتائج المسح حول السكان والتشغيل للثلاثي الأول من سنة 2018، أنّ عدد العاطلين عن العمل بلغ 634.2 ألفا من مجموع السكان الناشطين مقابل 639.0 ألف عاطل عن العمل تم تسجيله خلال الثلاثي الرابع لسنة 2017 وأن نسبة البطالة بلغت 15.4% خلال الثلاثي الأول من سنة 2018 مقارنة بالثلاثي الرابع من السنة المنقضية (15.5%).

– الشارع المغاربي-

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: