”سرقة سيارة مدير معهد حمودة بمنوبة”: القبض على الجناة وهذا ما اعترفوا به

تونس – السفير

أكّد مصدر أمني اليوم الثلاثاء 17 أفريل 2018، أنّ فرقة مكافحة القضايا الإجرامية بالقرجاني، تمكنت من القبض على عنصرين من الشبكة المتخصصة في سرقة السيارات بمنطقة قصر السعيد.

وأوضح ذات المصدر أنّ العنصرين تورطا في سرقة سيارة مدير المعهد الثانوي حمودة باشا بمنوبة من أمام باب المعهد منذ 5 أشهر، و15 سيارات أخرى تم السطو عليها بمنوبة والمنزه وعدد من المناطق القريبة من العاصمة.

ولفت ذات المصدر في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، إلى أنّ هذه العملية الناجحة، تأتي “بعد أن تعمد أحد الموقوفين استعمال هاتف جوال أحد ضحاياه، فتم التعرف على هويته ومكانه وإيقافه، وقد اعترف بهوية شريكه الذي تم ايقافه بدوره”، لافتا إلى أن “الشبكة التي يتواصل التحقيق حول بقية عناصرها، ومآل السيارات المسروقة، قامت منذ سبتمبر المنقضي، حسب تصريحات الموقوفين، بترويع المواطنين وافتكاك سياراتهم تحت طائلة العنف الشديد وصلت الى حد استعمال الاسلحة البيضاء”.

كما أكّد أن “15 سيارة سلبت بنفس الطريقة والمتمثلة في خنق السائق وشل حركته وافتكاك المفاتيح بالقوة”.

وحسب ذات المصدر، فإنّه تمّ استدعاء مدير معهد حمودة باشا بمنوبة للمكافحة، وقد تمكن من التعرف عليهما ليعترفا بدورهما بسرقة سيارته والتوجه بها إلى مدينة القصرين بعد أن تسلم أحدهما مبلغ 1500 دينار، وقام بتسليمها إلى أطراف مجهولة لم يتم التعرف عليها بعد”.

يشار إلى أنّ ضحايا هذه الشبكة التي روّعت أصحاب السيارات الفاخرة وباهضة الثمن، من بينها مدير المعهد بمنوبة وطبيب ومهندس وشيخ مسن، تمت مكافحتهم بالمتهمين الاثنين، وتعرفوا عليهما في انتظار كشف مكان السيارات وطريفة التفويت فيها البيع”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: