رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب لـ”السفير”: التعذيب الحاصل في السجون ومراكز الإيقاف غير مقبول ولابدّ من معاقبة المتجاوزين

تونس – السفير – روعة سعداوي

أكد فتحي جراي رئيس الهيئة الوطنيّة للوقاية من التعذيب في تصريح لـ”السفير” اليوم الجمعة، أنّ الاضطهاد الحاصل في السجون و مراكز الإيقاف حتى وإن كان ممارسات فرديّة ومعزولة، فهو أمر غير مقبول بكلّ المقاييس. ولا سيما في بلد ثورة الحرّية والكرامة.

وأضاف أنّ وجود أية معاملة قاسية أو لا إنسانيّة أو مهينة بالأماكن السّالبة للحرّية في بلد اختار نهج الدّيمقراطيّة ومكافحة الفساد، يُعتبر مؤشرا سيّئا لأنّه يشير إلى عدم احترام القوانين الوطنيّة والمعايير الدّوليّة داخل مؤسّسات عموميّة ترجع بالنظر إلى وزارات سياديّة.

كما دعا جراي رئيس الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب في تصريحه لـ”السفير”، الأطراف الحكوميّة إلى مضاعفة جهودها من أجل ضمان حقوق الإنسان في الأماكن السّالبة للحرّية ولا سيما السّجون ومراكز الاحتفاظ ومراكز الشرطة والحرس الوطني وأقسام الطبّ النفسي ومراكز الإيواء.

وأكد على ضرورة التعامل بحزم وصرامة مع كلّ من يتجاوز حدّ السّلطة أو يستغل نفوذه بما يلحق الأذى المادّي أو المعنوي بالأشخاص المحتجزين.

كما أشار فتحي جراي إلى أن الهيئة الوطنية للوقاية من التعذيب قامت بعديد الزيارت بهدف التقصي حول هذه التجاوزات بعد وصول عدة شكاوى في هذا الصدد. ولم يكشف رئيس الهيئة عن عددها و لا عن احصائيات واضحة في هذا الخصوص .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: