دقائق بعد وصول السبسي: فوضى في ملعب رادس وحجارة و”لاكريموجان” !

تونس – السفير

دقائق بعد وصول رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي الى الملعب الاولمبي برادس لمتابعة الشوط الثاني من مباراة نهائي كأس كرة القدم الذي يجمع النادي الافريقي بالنجم الساحلي ، عرفت الاجواء في المدارج توترا تحول الى فوضى ومناوشات فصدامات بين عدد من الجماهير وقوات الأمن.

وانطلقت الفوضى عند تسجيل النادي الافريقي الهدف الثاني بقذف أحد مُشجعي النجم لاعب الافريقي فخري الدين الجزيري بشمروخ اصابه في جبينه وتسبب له في نزيف دموي تطلب اسعافه قبل ان يستانف اللعب.

ونقلت كاميرا القناة الوطنية صورا للصدامات التي جدّت بين الامن وجزء من جمهوري الافريقي الذي رشق بعض الأمنيين بالحجارة والقوارير ، مما دفع قوات الامن لاستعمال الغاز المُسيل للدموع .

ورغم استئناف المقابلة يتواصل الكر والفر بين قوات الأمن وجماهير الافريقي في مدارج “الفيراج” قبل ان يتم اخراج جزء هام منهم.

يذكر أن المباراة انتهت بفوز النادي الرياضي الافريقي بنتيجة مريحة 4 مقابل 1 وفوزه بكأس تونس للمرة الثانية على التوالي والمرة ال13 في تاريخها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: