خطير: مسؤولة بالسفارة الفرنسية تدعو إلى “انقلاب عسكري” بتونس ونشطاء يردّون بقوّة (صورة) !

تونس – السفير

تداول التونسيون مساء اليوم الجمعة 12 جانفي الجاري، تدوينة لمستشارة قنصلية لدى السفارة الفرنسية بتونس، تدعى مارتين فورتان الجديدي، على إثر كتابتها للتدوينة المثيرة للجدل عبر صفحتها على فيسبوك بتاريخ 10 جافي 2018، متسائلة عن مآلات الاحتجاجات والمظاهرات الجارية في تونس و”إن كان هناك جنرال ينتظر في غرفة عمليات لقيادة طائرة تونس” !!!

وهو ما اعتبره المتابعون تحريضا صريحا على الانقلابات العسكرية في تونس وتدخلا سافرا في الشأن التونسي من موظفة بالسفارة الفرنسية كان عليها الالتزام بواجب التحفظ.

وطرح الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي تساؤلات حول السيادة الوطنية وكيفية الرد الرسمي المنتظر من السلطات العليا على هذه الموظفة الفرنسية فيما نادى صحفيون وإعلاميون بضرورة محاسبتها ومساءلة وزير الخارجية برلمانيا إذا ما وقع تجاوز الأمر دون اتخاذ موقف رسمي مشرف ضدّ هذه المسؤولة الاجنبية. خاصة وان عديد الاتهامات تشير بالبنان إلى الجانب الفرنسي في احداث الشغب والعنف التي حصلت في تونس منذ العام 2013 لاسيما الاغتيالات السياسية ومحاولة التأثير في القرار السيادي والتحكم في المشهد السياسي والاقتصادي والاجتماعي بالبلاد من طرف الدولة الاستعمارية القديمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: