خطير/ مخرج “صهيوني” متهم بالتطبيع مع “إسرائيل” يشارك في أيام قرطاج السينمائية !!

تونس – السفير – أبو سلمى

مازالت حادثة مشاركة المهرج الصهيوني من أصول تونسية ميشال بو جناح في مهرجان قرطاج الفائت والتي أثارت معارضة الرأي العام التونسي، لم تنس بعد، ليشارك في الدورة الحالية من تظاهرة أيام قرطاج السينمائية مخرج لبناني فرنسي متهم بالتطبيع والسفر للكيان الصهيوني وتصوير فلم “الصدمة” هناك في تل أبيب، والذي كان له دور واضح في تبييض الصهيونية والكيان المحتل وتقديم صورة جد سلبية عن فلسطين والمقاومة الفلسطينية من خلال الفلم الذي يحكي عن طبيب إسرائيلي من عرب الداخل يعمل بمستشفى الكيان ويعالج اليهود ويقدم شهادات طيبة فيهم وفي الدولة المحتلة..

المخرج اللبناني الفرنسي هو زياد دويري الذي يشارك في المسابقة الحالية بفلمه “قضية 23” وسبق توقيفه عند دخوله لبنان والتحقيق معه بتهمة زيارة “كيان العدو” حيث تعلقت به شبهات العمل لصالح تبييض إجرام إسرائيل والإساءة للقضية الفلسطينية.

لاشك أن المشاركات المتتالية لفنانين وسينمائيين مطبعين مع الكيان الصهيوني أو معروفين بمواقفهم المساندة للاحتلال الصهيوني للأراضي العربية، في مختلف التظاهرات الثقافية في تونس يعكس عدم اهتمام المسؤولين بقضية تعتبر جوهرية وإن كانت في المجال الفني والثقافي وهي التصدي للتطبيع مع “إسرائيل” والتحري في الضيوف والمشاركين والعارضين قبل السماح لهم بالمشاركة وتقديم اعمالهم في تونس وأمام الجمهور التونسي المعروف بوطنيته ووفائه لقضاياه العربية والمصيرية وعلى رأسها القضية الفلسطينية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: