خطير: تمويل سري من حكومة الشاهد لمنظمة رجال أعمال مشبوهة (وثائق سرية مسربة) !

تونس – السفير

تظهر وثائق حكومية سرية تم نشرها مؤخرا وتحصلت السفير على نسخة منها تمويلا سريا قدمته حكومة يوسف الشاهد إلى منظمة كونكت (كنفدرالية المؤسسات المواطنة التونسية) التي يرأسها رجل الأعمال طارق شريف.

الغريب في الأمر والذي يعتبر وجها من وجوه الفساد الرسمي هو رصد حكومة الشاهد في ظل الأزمة المالية والاقتصادية الراهنة تمويلا قيمته 800 ألف دينار للمنظمة المذكورة والتي يديرها مجموعة من رجال الأعمال على رأسهم طارق شريف أحد الذين وردت أسماؤهم في قائمة 126 رجل أعمال الذين تمتعوا بقروض في عهد الرئيس السابق بن علي من البنوك العمومية دون ضمانات ولم يتم إرجاعها بعد.

وتظهر الوثائق المرفقة والتي كتب عليها “سري” مراسلة الحكومة لوزارة الشؤون الاجتماعية لإذنها بصرف باقي التمويلات للمنظمة المذكورة ومراسلتها للمنظمة المشبوهة والتي قامت مؤخرا بتنظيم فعاليات ثقافية وادعت تمويلها لبعض المشاريع والتظاهرات والحال أن المنظمة في حد ذاتها تمتعت بتمويل من الحكومة أقل ما يمكن القول فيه أنه تمويل مشبوه وفي غير محله ويطرح عديد الاستفاهات سيما وأن المنظمة المعنية يقف وراءها عدد من رجال الأعمال الذين من المفترض أن يمولوا من أرصدتهم الخاصة فعاليات جمعيتهم وحتى المساهمة في مشاريع حكومية وليس التمتع بمنح من الحكومة كان الأجدر رصدها لمستحقيها سواء من المعوزين والحالات الاجتماعية أو من الجمعيات الأخرى الناشطة والأقل حظا من غيرها في الحصول على موارد مالية.

علما أن منظمة كونكت كانت قد أعلنت الصيف الماضي رفضها لدعوات إلغاء العرض المسرحي للصهيوني ميشال بوجناح ضمن فعاليات مهرجان قرطاج الدولي 2017 ؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: