خسائر الفساد تكلّف العالم 12 ألف مليار دولار سنوياً

تونس – السفير

كشفت صحيفة “الجمهورية” اللبنانية، أن خسائر الفساد تكلّف العالم 12 ألف مليار دولار سنوياً.

وأوضحت غريتا صعب، صاحبة المقال أن هذه الخسائر يمكن أن تكون اجتذاب المساعدات الخارجية والتمويل من القطاع الخاص الذي يعتمد أساسا على الإصلاحات وإعادة تنظيم الممارسات وجمع الضرائب بالإضافة إلى تعزيز الشفافية والمشاركة العامة في صنع القرار.

وأضافت أنه على الرغم من أن العديد من الدول بدأت تتحرّك في اتجاه مكافحة الفساد، فإن تحقيق تقدّم في هذه المهمة لا يزال بطيئًا، سيما في البلدان الاكثر مواجهة للحروب والصراعات.

وقدّرت الخسائر الاجمالية في العالم جراء الرشاوى وسرقة الأموال العامة بحوالي 12 ألف مليار دولار العام الماضي.

وأشارت الكاتبة إلى أن تحقيق التنمية المستدامة في البلدان العربية يتطلب مبالغ اضافية قدرها 57 بليون دولار سنويًا حسبما ذكر المنتدى العربي للبيئة والتنمية.

وذكر مجموعة من الاقتصاديين أن ثمن الفساد في الدول العربية يتراوح بين 2 إلى 3 بالمائة من الناتج المحلي الإجمالي يما يعني أن ما يتراوح بين 60و90 مليار دولار تفقد نتيجة الفساد والرشوة.

ومن الطبيعي أن يكون الفساد حجر عثرة ومكافحته وحدها تستطيع توفير الأموال التي تحتاجها الدول لسد النقص وتحقيق أهداف التنمية المستدامة وإعادة إعمار الدول.

وأشارت الصحيفة، إلى مكافحة الفساد شرط أساسي لجذب الاستثمار الأجنبي والدعم الدوليين وأي هدف لتحقيق التنمية المستدامة يبدأ بمحاربة الفساد من اجل إنجاح الخطط الرامية إلى ضمان نمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وتحسين الإدارة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: