خاص/ رئيس الحكومة السوريّة المؤقتة أحمد الطعمة لـ”السفير”: النظام الدولي مخطئ في تقييم دور الأسد في المرحلة الانتقالية ولن نتفاوض مع المجرمين

تونس – تركيا – السفير

عائدة عمر
حول آخر تطورات الوضع السوري وتغيّر بعض المواقف الدوليّة من رئيس النظام السوري بشار الأسد، توجهت جريدة السفير التونسيّة بسؤال للسيد أحمد الطعمة رئيس الحكومة السورية المؤقتة المنبثقة من الائتلاف الوطني السوري، حول موقفه من التغير الدولي في الموقف من بشار الأسد و إمكانية إيجاد حل للأزمة في ظل تواصل بقائه في السلطة وعن التدخل العسكري الروسي المباشر في سوريا عبر قاعدة اللاذقية وغيرها من المنشآت العسكرية، فكان الرد التالي:
“والله لو وضعوا الشمس عن يميننا والقمر عن شمالنا، على أن نقبل بوجود بشار الأسد في المرحلة الانتقالية، فلن نقبل بذلك أبدا. فتلك أمانيهم وأماني من لاينظر إلى ثورة الشعب السوري على أنها ثورة حرية وكرامة.. ومما يؤسف له ان المجتمع الدولي لايخجل من هذا الطرح ويظن أننا سنقبل حتى بمناقشة هذا الموضوع.
كان أولى بالمجتمع الدولي أن يبحث الأسباب الجوهرية لجريمة العصر ويقتصّ للضحية من قاتلها وجلادها بدلا من مطالبتنا بالجلوس لمفاوضة المجرم وإشراكه في المرحلة الانتقالية بل وقيادة المرحلة النهائية. وهذا من المحال فأحرار الشام لن يخونوا دماء مئات الآلاف من الشهداء واللاجئين الذين أجرم في حقهم النظام وأعوانه وعلى رأسه المجرم الأسد.
أما بالنسبة إلى التدخل الروسي في أرض الشام بموافقة النظام، فماذا يمكننا أن نتوقع من شريك المجرم في جرائمه.. إن مايفعله الروس يزيد الأمر تعقيدا ويُغري المجرم بمزيد القتل ولا يساعد في الوصول إلى حل عادل لصالح قضية الشعب السوري النبيلة فثورتنا ثورة الحرية لا ثورة لتحسين شروط العبودية”..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: