حيوان آدمي متوحّش: يطعن ابنته بسكين حتى الموت بسبب ضجيجها أثناء نومه!

السفير – وكالات

“طفلة لم تتجاوز بعد التسع سنوات، تلهو في منزلها كأي طفلة في مثل عمرها، تلعب وترفع صوتها ربّما لتؤكد وجودها وذاتها، وربّما لتوقظ والدها النائم من ثباته ليلعب معها ويؤنس وحدتها، لكنّها أبدًا لم تكن لتتوقّع أنّ يكون جزاؤها القتل بسكين باردٍ على يدِ أبٍ نائم”، هكذا تحدّث موقع “مصراوي” الإخباري المصري بمرارة عن هذه الجريمة الفظيعة التي شهدتها قرية “سلوا بحري” بمحافظة أسوان.

وأكّد الموقع المصري، مساء اليوم الخميس 5 أفريل 2018، أنّ مدير أمن أسوان تلقى إخطارًا من مأمور مركز شرطة “كوم امبو” بورود بلاغٍ من المستشفى المركزي باستقباله الطفلة أسماء ممدوح، عمرها 9 سنوات وتلميذة بالسنة الثالثة ابتدائي ومقيمة بقرية سلوا بحري، مُصابة بجرح طعني نافذ بالظهر، حيث حُوِّلت إلى مستشفى أسوان الجامعي وتوفّيت أثناء محاولة إسعافها.

وقد انتقلت قوّة من مباحث مركز الشرطة المذكور إلى منزل الطفلة، وبسؤال والدتها المدعوّة دينا الدسوقي، 29 سنة، اتهمت زوجها المدعو “ممدوح. ع” والد الطفلة، 42 سنة وعاطل عن العمل، بالتعدّي على ابنتهما بالضرب بسلاح بسكين كان بحوزته. وقد تسبّب فى إصابتها التي أودت بحياتها، بسبب لهوها المستمر وإصدارها ضوضاء داخل المنزل أثناء نومه.

يُذكر أنّ مباحث أسوان قد قامت بإيقاف الأب القاتل، كما ضبطت السكين المستخدم في جريمته الشنيعة وأخطرت النيابة للتحقيق في تجرّد هذا الحيوان الآدمي المتوحّش من كلّ مشاعر الأبوّة والإنسانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: