حصري/ أُتُّهم لطفي براهم بمقابلته سرا: هذه هوية ضابط المخابرات الإماراتي المثير للجدل في تونس

تونس – السفير – ضياء الدين

تبعا لما تم ترويجه من قبل من محاولة انقلابية كان يخطط للقيام بها وزير الداخلية المقال لطفي براهم ومقابلته لمدير المخابرات الإماراتية في جربة، علمت جريدة السفير أنّ الشخصية الإماراتية الأمنية ليست رئيس المخابرات الإماراتية وغنما هو مدير المخابرات الإماراتية في تونس ويدعى “عبد العزيز” وهو في تونس منذ سنوات بحجة دراسة القانون كطالب ولكنه لا يتردد على الجامعة التونسية بل يعمل على جمع المعلومات وعقد اللقاءات مع بعض الشخصيات التونسية ذات المراكز الحساسة امنيا وغداريا وسياسيا..
كما علمت السفير أنه مكلف بحماية وحراسة مقر السفارة الإماراتية في تونس من خلال الإشراف على العناصر الامنية المكلفة بحراسة السفارة وسفير الدولة الخليجية المثيرة للجدل في تونس.
كما أكد مصدر خاص لـ”السفير” أنّ الرجل الاستخباراتي الإماراتي كثير التردد على الشقيقة ليبيا ودولة مالطة وبعض جهات الجنوب التونسي وهو ما يعني إمكانية لقائه لشخصيات تونسية واجنبية بجزيرة جربة خلال الحج اليهودي الفائت قبل أسابيع.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: