حريق مفتعل يلتهم مسجدا ومركزا إسلاميا شرقي ألمانيا

السفير – وكالات

أعلن المجلس الأعلى للمسلمين بألمانيا أن الحريق -الذي نشب ليلة السبت الماضي في بناية بقلب مدينة ميلهاوزن شرقي البلاد- قد دمرها بالكامل بما في ذلك المسجد والمركز الثقافي الإسلامي داخلها.

ونسب المجلس -على صفحته بموقع فيسبوك- لشرطة ولاية تورينغن تقديرها لوقوع الحريق بشكل متعمد بسبب اندلاع النيران بعدة أماكن داخل البناية، والعثور على آثار لمواد تساعد على الاشتعال. ولم يستبعد المجلس استهداف الحريق للمسجد وباقي أقسام البناية التي تضم شققا سكنية ومطاعم.

ووفق قناة “أم دي أر” -التي توجه بثها إلى ولايات شرقي ألمانيا- فقد أتت النيران على كامل البناية المتعددة، وحولتها لحطام من الأنقاض المتفحمة. وقد شوهد الدخان المنبعث من الحريق في كل مكان بمدينة ميلهاوزن. وأشارت القناة إلى أن جهود رجال الإطفاء استمرت بإطفاء الحريق حتى الاثنين الماضي بسبب شدة النيران.

ونفت شرطة حماية الدولة والنيابة بالولاية توصل تحقيقاتهما حول الحادث لأي أدلة حول دوافع سياسية وراء اشتعال الحريق. وقال وكيل وزارة الداخلية المحلية أودو غوتسا في تصريح صحافي أن التحقيقات الأمنية ستشمل جميع الاحتمالات، وسيتم الإعلان فورا عن أي دليل تتوصل له.

وقد ذكّر المجلس الأعلى للمسلمين بحادث مماثل وقع قبل ثلاثة أسابيع، حيث تم إطلاق النار مرتين على مسجد بمدينة هالة الواقعة بولاية سكسونيا الأنهالت في شرقي البلاد، مما تسبب بخسائر مادية وإصابة شخص. واعتبر المجلس أن حريق ليلة السبت الماضي يحتمل أن يكون واحدا ضمن سلسلة حوادث تستهدف المساجد في البلاد.

المصدر : الجزيرة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: