حركة الشعب: الحكومة اختلقت أزمة مع اتحاد الشغل من خلال نقابة الثانوي

تونس – السفير

حملت حركة الشعب في بيان الحكومة مسؤولية ما وصلت إليه الأوضاع من تأزم يهدد السنة الدراسية الحالية والمنظومة التربوية العمومية برمتها نتيجة إهمال مطالب المدرسين المشروعة والتنكر للالتزامات السابقة، منبّهة الى خطورة اختزال الأزمة في قطاع التعليم الثانوي في حين أنّها تكاد تشمل كل القطاعات الحيوية وعلى رأسها التعليم العالي والصحة العمومية والصناديق الاجتماعية ۔

وأضافت أنّ هذه الأزمة المتفاقمة اختلقتها الحكومة مع الإتحاد العام التونسي للشغل ممثلا في نقابة التعليم الثانوي، محذّرة من العواقب التي قد تهدد السلم الأهلي.

واستنكرت الحركة في بلاغها ما اعتبرته لجوء الحكومة إلى سياسة المساومة من خلال مقايضة التفاوض حول مطالب المدرسين المشروعة بالقبول بما تطرحه من إصلاحات عنوانها الأساسي التفويت في المؤسسات العمومية بدل التدقيق في أوضاعها ووضع استراتيجيا جدية لإنقاذها۔

ودعت الحكومة إلى فتح حوار جدي مع إتحاد الشغل و نقابة الثانوي دون شروط مسبقة تلافيا لعواقب لا تعي الحكومة على ما يبدو خطورتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: