تونس والجزائر ومصر: ”الحل السياسي في ليبيا يجب أن يكون ليبيّا- ليبيّا”

تونس – السفير

شدد وزراء خارجية تونس والجزائر ومصر، في بيانهم الختامي الصادر اثر الاجتماع التشاوري الرابع حول الوضع في ليبيا المنعقد بالجزائر أمس الاثنين 21 ماي 2018، أن الحل السياسي في ليبيا يجب أن يكون ليبيا/ليبيا، مؤكدين رفضهم لأي تدخل خارجي.

واعتبر البيان أن كل أشكال التدخل الخارجي المؤدية إلى تصعيد داخلي من شأنه تقويض العملية السياسية وإطالة الأزمة وليس فقط استهداف الأمن والاستقرار في ليبيا.

وشدد البيان على أهمية الأخذ بعين الاعتبار مساهمة الليبيين في كافة المشاورات والجهود الإقليمية والدولية الرامية إلى تنفيذ مسار التسوية، ومحذرين من أن أي تأخير في التوصل إلى حل الأزمة من شأنه أن يفسح المجال أمام مزيد من التصعيد وانتشار العنف والإرهاب واتساع الصراعات.

كما أكد وزراء خارجية تونس والجزائر وليبيا على أهمية وضع خطة العمل الأممية حيز التنفيذ داعين الأطراف الليبية بمختلف توجهاتها إلى بذل مزيد من التنازلات لإعلاء المصلحة الوطنية وتحقيق التوافق الضروري لإنهاء المرحلة الانتقالية، داعين في ذات السياق إلى ضرورة توفير الظروف الملائمة الكفيلة بتسريع تنفيذ خطة العمل الأممية داعين الأطراف الليبية إلى تحمل مسؤولياتها ومواصلة انخراطها في تحقيق هذا المسار عبر إرساء توافقات موسعة تمهد لمصالحة وطنية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: