تونسيون عالقون في الجزائر بعد سرقة أموالهم وجوازات سفرهم

تونس – السفير

طالب عدد من الناشطين في المجتمع المدني بمدينة دقاش من ولاية توزر، السلط الجهوية للتدخل لدى السلط الجزائرية في ولاية الوادي الجزائرية من أجل تسريع الإجراءات الإدارية لعدد من المواطنين أصيلي دقاش عالقين منذ حوالي أسبوع هناك بعد أن تمت سرقة أموالهم وجوازات سفرهم.

وبين الناشط المدني كمال الخالدي، أنه “تم الاتصال بقنصل تونس في ولاية تبسة الجزائرية الذي وعد بالتدخل لدى السلط في ولاية الوادي ومن المنتظر أن تتم عودة المواطنين اليوم الخميس إلى مدينتهم لقضاء عيد الفطر المبارك بين ذويهم”.

وأوضح أن “المجموعة تضم حوالي 7 أشخاص من بينهم امراة وابنتها، تحولوا إلى ولاية الوادي بنية التسوق”.
وأضاف أن السلط الجزائرية “تمكنت يوم أمس من إلقاء القبض على المجموعة التي اعترفت بقيامها بسرقة الأموال وجوازات السفر، غير أنهم قاموا بإتلاف وحرق الجوازات وهو ما يستوجب إجراءات إدارية للترخيص للمواطنين التونسيين بالعودة الى أرض الوطن”.

وبين أنه “من المنتظر أن تمكن السلط الجزائرية المواطنين التونسيين من تراخيص استثنائية تمكنهم من العودة.

المصدر (وات)”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: