تواصل المظاهرات بمدن أميركية ضد سياسة ترمب

السفير – وكالات

تتواصل المظاهرات في عدة مدن أميركية -من بينها ميامي ومدن أخرى بولايتي فلوريدا ونيويورك- احتجاجا على قرار الرئيس دونالد ترمب بشأن الهجرة، حيث ندد المتظاهرون بإصرار ترمب على مواصلة العمل بقرار يحظر دخول مواطني سبع دول مسلمة.
وشارك نحو ثلاثة آلاف أميركي في مظاهرة نظمت قرب عقارات يمتلكها ترمب في ولاية فلوريدا، وسار المتظاهرون نحو منتجع “مار إي لاغو” في بالم بيتش حيث يقضي ترمب العطلة الأسبوعية هناك مع أفراد عائلته، ورفعوا شعارات مناهضة لسياساته.
كما خرج متظاهرون في ولاية بنسلفانيا منددين بإصراره على مواصلة السعي لفرض قراره بمنع مواطني سبع دول مسلمة من دخول الولايات المتحدة، واعتبروه عنصريا ومخالفا للقيم الأميركية.
وتواصلت المظاهرات أمام مطار لوس أنجلوس الدولي تأييدا للمهاجرين، حيث رفع المشاركون لافتات ترحب بالمسلمين بشعارات كتبت باللغة العربية.
وبالأمس، قام آلاف المتظاهرين بمسيرة من ساحة قريبة من البيت الأبيض في شارع رئيسي رددوا خلالها هتافات وقرعوا الطبول، ورفعوا لافتات تدعو إلى التصدي للأمر التنفيذي الذي أصدره ترمب.
وفي نيويورك، تظاهر نحو ثلاثة آلاف شخص السبت ضد الرئيس ترمب ولإبداء “التضامن” مع المسلمين وسائر المجموعات التي قد تكون هدفا له، كما نظم طلاب في المرحلة الإعدادية مظاهرة رفعوا فيها لافتات كتب عليها “لا لحظر دخول المسلمين”، و”اللاجئون يجعلون أميركا أكبر”، و”كلنا لاجئون”.
وكان القضاء الأميركي علق مؤقتا مرسوم ترمب الذي يقضي بتعليق برنامج توطين اللاجئين من سوريا ودول أخرى لمدة 120 يوما، وتعليق منح التأشيرات لرعايا الدول السبع.
وسمح هذا القرار القضائي لحاملي التأشيرات بالسفر إلى الولايات المتحدة بعدما تم منعهم من ذلك في مختلف مطارات العالم لأكثر من أسبوع.
من جهتها، تقدمت وزارة العدل الأميركية بدعوى استئناف لإعادة العمل بالقرار التنفيذي، في حين وصف الرئيس ترمب قرار التعليق بأنه “سخيف”، لكن محكمة أميركية رفضت اليوم دعوى الاستئناف التي قدمتها إدارة ترمب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: