تقرير / مليون و362 ألف مواطن تونسي يعملون خارج أي تغطية إجتماعيّة أو تصريح جبائي

تونس – السفير

نشرت مؤخرا الجمعية التونسية للخبراء الإقتصاديين وهي جمعية أكاديمية وطنية، تقريرا حول ترسيخ العدالة الجبائية ومسار تعبئة الموارد المالية للدولة في البلاد عدة معطيات تتعلق أساسا بمستويات إنخراط القوى العاملة النشيطة ومختلف الأطراف الإقتصادية من مؤسسات وأصحاب مهن حرة وأجراء في المنظومة الجبائية التونسية، حيث تم تفصيل مساهماتهم في دفع التحملات الضريبية وشتى أصناف الأداءات.
وفي هذا الإطار، كشف تقرير الجمعية أن عدد الأجراء في تونس يناهز إجمالا نحو مليونين و461 ألفا منهم 554 ألفا ينشطون في القطاع الخاص غير الفلاحي في سياق غير مهيكل، وذلك أساسا في قطاعات الفلاحة والصناعة والتجارة.
هذا بالإضافة إلى 300 ألف أجير فلاحي يعملون في إطار غير نظامي بشكل كامل. كما وقعت الإفادة بأن حوالي 508 تونسي هم موظفون في مؤسسات أو ما شابهها من منشآت لا يقع التصريح إطلاقا بوجودهم فيها لإدارة الجباية وللصناديق الإجتماعية.
في جانب آخر، بينت الجمعية التونسية للإقتصاديين أن 32 %من التونسيين المكونين للقوى النشيطة هم مقصون من مسار النظم الجبائية والتغطية الإجتماعية بما يساهم في إستفحال ظاهرة الاقتصاد الموازي ويفاقم حجم التهرب الضريبي، بشكل عام، وهو الذي وقع تقديره سنويا بـ2176 مليون دينار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: