تشكيك حقوقي برواية قتل داخلية مصر “إرهابيين”

السفير – وكالات

شكك مركز الشهاب لحقوق الإنسان في رواية وزارة الداخلية المصرية بأنها قتلت ثمانية أشخاص ينتسبون لما وصفتها بمجموعة إرهابية تابعة لتنظيم الإخوان المسلمين خلال تبادل لإطلاق النار في طريق صحراوي جنوبي البلاد.

وأدان مركز الشهاب لحقوق الإنسان -وهو منظمة حقوقية مصرية- ما قال إنه نهج قوات الأمن المصرية في قتل المواطنين خارج إطار القانون عقب القبض التعسفي عليهم وإخفائهم قسرا.

وزعم بيان الداخلية المصرية أمس الاثنين أنه مع اقتراب قوات الأمن من مكان وجود المجموعة فوجئت بإطلاق نار كثيف، مما دفعها إلى الرد فأدى ذلك إلى مقتل قائد المجموعة إضافة إلى سبعة أشخاص كانوا معه.

وتصف الحكومة جماعة الإخوان بالإرهابية، وتتهمها بالوقوف وراء هجمات في مصر منذ عزل الرئيس محمد مرسي في يوليو/تموز 2013، لكن الجماعة تنفي أي صلة لها بالعنف وتقول إنها ملتزمة بالسلمية إزاء الانقلاب العسكري.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: