بعد 85 يوما.. ترامب يعيد رضيعا لأمه مغطى بالقمل

السفير – وكالات

أعادت السلطات الأميركية رضيعا لا يتجاوز عمره 14 شهرا إلى والديه بعد أن فصلته عنهما 85 يوما على الحدود المكسيكية.

واتهمت والدته إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب بسوء معاملة رضيعها، مؤكدة أنه لم يحظ برعاية صحية، وأنها عندما خلعت ملابسه وجدت جسمه متسخا للغاية ومغطى بالقمل.

وتحت عنوان “بعد 85 يوما.. ترامب يعيد رضيعا لأمه مغطى بالقمل” قال موقع “أل سي إي” الإخباري الفرنسي إن هذا الطفل هو أحد الأطفال الذين فصلوا عن والديهم عند الحدود المكسيكية الأميركية عندما كانوا يحاولون دخول الولايات المتحدة الأميركية بشكل غير نظامي.

ونقل الموقع الأميركي “بي بي أس نيوز أور” عن أم الرضيع أوليفيا كاسيراس قولها “لم يعد طفلي هو نفسه، لقد لاحظت عليه التغير منذ أن أعيد شملنا”.

وتأتي شهادة كاسيراس ضمن وثيقة من تسعمئة صفحة أعدتها 18 ولاية أميركية كأساس لتقديم شكوى ضد الرئيس ترامب والوكالات الفدرالية حتى يتم لم شمل الأطفال مع والديهم في أسرع وقت ممكن.

وتشكك هذه الأم في أنه جرى تنظيف جسم رضيعها خلال الأشهر الثلاثة التي أمضاها في عهدة السلطات الفدرالية الأميركية.

والأخطر من ذلك أن الأم تؤكد أن طفلها مصدوم، إذ تقول “لقد ظل يبكي بعد عودتنا وظل يمسك بساقي بشدة ولا يسمح لي بالذهاب (…) الآن يخاف أن يكون وحيدا”.

وتأتي قصة أوليفيا كاسيراس لتضاف إلى الشهادات المصاحبة للوثيقة المكونة من تسعمئة صفحة التي رفعتها بعض الولايات الأميركية الأسبوع الماضي حتى يتمكن الأطفال من العودة إلى ذويهم في أسرع وقت ممكن.

وكانت صور الأطفال وهم يبكون بعد أن فصلوا عن ذويهم قد أرغمت ترامب على إلغاء قرار الفصل في 20 يونيو/حزيران الماضي، لكن 1700 طفل لا يزالون محتجزين وينتظرون إعادتهم إلى ذويهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: