بعد فضيحة مناورات الـ”ناتو”: أمين عام الحلف يقدم اعتذاره لرئيس الأركان التركي

السفير – وكالات

قالت رئاسة الأركان العامة التركية، مساء الجمعة، إن أمين عام حلف شمال الأطلسي الـ”ناتو” ينس ستولتنبرغ، اعتذر لرئيس الأركان التركي خلوصي أكار، عن إساءة مسّت رموز الجمهورية التركية خلال مناورات عسكرية للحلف في النرويج.

جاء ذلك في بيان صادر عن الأكان التركية، أوضحت فيه أن ستولتنبرغ، التقى أكار الجمعة، في مدينة هاليفاكس الكندية.

وأكد البيان أن ستولتنبرغ أعرب خلال اللقاء الذي جرى بطلب منه، عن اعتذاره لرئيس الأركان التركي، وأكد لـ”أكار” فتح تحقيق في الموضوع.

من جانبه، شدد رئيس الأركان التركي على ضرورة أن يكون التحقيق شاملا وموسعا لا يقتصر على المتورطين فقط.

وفي وقت سابق اليوم، سحبت تركيا قواتها من المناورات الجارية في النرويج، على خلفية إظهار الرئيس رجب طيب أردوغان، ومؤسس الجمهورية مصطفى كمال أتاتورك، بمظهر الأعداء، خلال التدريبات النظرية (المحاكاة).

وقدم قائد المركز العسكري المشترك في النرويج، أندرزج ريودويتز، رسالة اعتذار لتركيا.

أوضح مسؤول في الـ”ناتو” أن الفضيحة وقعت في حادثتين منفصلتين، تمثّلت الأولى بقيام أحد أفراد الطاقم الفني التابع للمركز العسكري المشترك في النرويج، المشرف على تصميم نماذج المحاكاة للسيرة الذاتية لقادة العدو، بوضع تمثال لأتاتورك، مع السيرة الذاتية لأحد قادة العدو.

وبعد التحري عن هوية الفني الذي أرفق صورة التمثال، ادعى أنه أرفقها عن طريق الخطأ، وقدم اعتذارًا، وقال إنه لا علم له بأن الصورة تعود لمؤسس الجمهورية التركية، قبل أن يتم إزالة الصورة بعد تدخل الوفد العسكري التركي.

وفي الحادثة الأخرى، فتح أحد الموظفين المدنيين المتعاقدين مع الجيش النرويجي، أثناء دروس المحاكاة، حسابًا باسم “رجب طيب أردوغان” في برنامج محادثة، لاستخدامه في التدريب على “إقامة علاقات مع قادة دول عدوة والتعاون معها”، وهو ما استوجب التحقيق معه وفصله من العمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*