النقد الدولي: الإصلاحات الاقتصادية بتونس يجب أن ترافقها أخرى اجتماعية

تونس – السفير

أكد مدير الشرق الأوسط وشمال افريقيا وآسيا الوسطى بصندوق النقد الدولي، جهاد ازعور، ان الاصلاحات الاقتصادية في تونس لا بد ان ترافقها اصلاحات اجتماعية من شانها تخفيف الاعباء على الفئات الاجتماعية الضعيفة.

واعتبر جهاد أزعور، في حوار لـ”وكالة تونس افريقيا للأنباء”، أن الحكومة التونسية ماضيّة في الطريق الصحيح غير أن الاصلاحات تحتاج وقتا ودعما مؤكدا حرص مؤسسته على مواكبة جهود الحكومة في هذا المجال مع الأخذ بعين الاعتبار شعور المواطن التونسي الذي لم يلحظ الى حد الآن أن الأوضاع آخذة في التحسن.

وأضاف أزعور “أنه من الضروري، اليوم، بالنسبة لتونس والمنطقة العربية ككل الرفع من مستوى النمو ليتراوح بين 5 و5,5 بالمائة حتى تتمكن هذه البلدان من حل المشاكل القائمة فيها”.

وشدد على أن يكون ” هذا النمو تشاركيا وتستفيد منه كل الشرائح وخاصة تلك الأكثر ضعفا وهي فئة الشباب الذي يعاني من بطالة تصل الى نسبة 25 بالمائة والتى تعد من أعلى المستويات في العالم والمراة التي لها طاقات كبيرة ولكن النظام والقوانين لا تمنحها فرصة ابراز هذه الطاقة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: