المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب تدعو تونس إلى الحد من الإفلات من العقاب

تونس – السفير

دعا نائب رئيس المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب، مختار الطريفي، اليوم الخميس 1 فيفري 2018، الحكومة التونسية إلى مزيد العمل من أجل توفير العناية الصحيّة والنفسية لضحايا العنف.

واعتبر الطريفي، خلال يوم إعلامي نظمته وزارة الشؤون الإجتماعية حول “مشروع دعم العدالة الانتقالية والنفاذ الى العدالة لضحايا التعذيب والانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان”. أنه يتعين على الحكومة الإيفاء بتعهداتها المتعلقة بالجانب القانوني، في وضع حد للإفلات من العقاب في قضايا الانتهاكات الجسيمة ضد حقوق الإنسان، ملاحظا أن عديد الشكاوى القضائية المرتبطة بهذه الانتهاكات تبقى في رفوف المحاكم دون أن تطالها أيدي العدالة.

وأكد الطريفي على ضرورة أن تتولى الدولة التعهد التام بالقضاء على كافة أشكال الانتهاكات المسلطة ضد ضحايا العنف ومن بينهم المرأة بالخصوص.

وأعلن اعتزام المنظمة العالمية لمناهضة التعذيب تقديم تقرير “سند” يوم 15 فيفري 2018، الذي سيتعرض إلى الجانبين الصحي والنفسي لضحايا العنف في تونس، مذكرا بأن لمنظمته مركزين اثنين لرعاية ضحايا التعذيب في كل من سيدي بوزيد والكاف

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: