الكنيست لنوابه.. اقتحموا الأقصى لكن بما يرضي نتنياهو

السفير – وكالات

حدد الكنيست الإسرائيلي ما أسماها تعليمات لاقتحام نوابه للمسجد الأقصى، بعد قرار رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو السماح للنواب باقتحام المسجد مرة كل ثلاثة أشهر، إثر منع استمر عامين.

وبحسب تعليمات قائد حرس الكنيست يوسيف غريف، فإن على الأعضاء الذين يطلبون زيارة المسجد إعلام مكتب ضابط الكنيست بالاقتحام قبل القيام به بـ 24 ساعة، بما في ذلك التاريخ والساعة التي يريدون الوصول فيها إليه.

وأوضح المكتب الإعلامي للكنيست أن المفتش العام للشرطة أو قائد شرطة القدس هو من يصادق على طلب “الزيارة”، وأضاف أن على أعضاء الكنيست اليهود الدخول عبر باب المغاربة في ساعات الصباح، على أن يكون مسار الجولة في المكان محددا بمسار الزوار غير المسلمين، وأن يخضع أعضاء الكنيست غير المسلمين إلى التعليمات والقواعد المتبعة في المكان، على حد تعبيره.

أما بالنسبة لأعضاء الكنيست العرب، فبحسب التعليمات سيدخلون من باب الأسباط، بعد مرور نصف ساعة على الأقل من زيارة أعضاء الكنيست اليهود للمكان وحتى إغلاق بوابات المسجد الأقصى في ساعات المساء.

كما تضمنت التعليمات منع أعضاء الكنيست من إلقاء الخطابات خلال عمليات الاقتحام، وسيُمنع أعضاء الكنيست من مرافقة شخصيات رفيعة المستوى من إسرائيل وخارجها إلى المكان، دون تنسيق وإذن خاص.

وسيحظر على أعضاء الكنيست الدخول إلى المسجد بمرافقة حراس مسلحين، حيث إن مسؤولية توفير الحراسة في المكان تقع فقط على عاتق الشرطة.

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية قد قالت، الأحد، إن نتنياهو سمح لأعضاء الكنيست باقتحام الأقصى مرة كل ثلاثة أشهر بعد منع استمر عامين إثر مواجهات عنيفة وقعت بين فلسطينيين وقوات الاحتلال عقب اقتحامات الاحتلال للمسجد.

وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس قد دانت، الأربعاء، الخطوات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، بما فيها السماح لأعضاء الكنيست باستئناف الاقتحام، وقالت في تصريح مكتوب “كررنا مرارا رفضنا القاطع لجميع الإجراءات الإسرائيلية الهادفة لتغيير الوضع القانوني والتاريخي للمسجد الأقصى، بما فيها الاقتحامات اليومية للمتطرفين اليهود للمسجد بحماية شرطة الاحتلال والقوات الخاصة المدججة بالسلاح”.

ودعت دائرة الأوقاف كافة المحافل الدولية إلى التدخل المباشر ووقف إجراءات إسرائيل داخل المسجد الأقصى والالتزام بالقوانين والقرارات الدولية المختلفة، خاصة القرارات الصادرة عن اليونيسكو.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: