الفئة العمرية أقل من 35 سنة تحصلت على 37% من المقاعد في الدوائر البلدية

تونس – السفير

أفاد رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات محمد التليلي المنصري اليوم الثلاثاء 13 جوان 2018 بالعاصمة خلال ندوة صحفية، أن الفئة العمرية األ من 35 سنة تحصلت على 37 بالمائة من المقاعد في الدوائرالبلدية للانتخابات البلدية التي دارت يوم 6 ماي 2018.
وأضاف المنصري أن 47 بالمائة من الفائزين والمتحصلين على مقاعد في الانتخابات البلدية الحالية هن من فئة الإناث مقابل 53 بالمائة من فئة الذكور وهو ما أراده القانون الانتخابي.

وقال المنصري في هذا الخصوص أن مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات صادق على القرارات النهائية لنتائج الانتخابية في 28 دائرة انتخابية
وفي ما يتعلق بنسبة الاقبال على التصويت في الانتخابات البلدية لسنة 2018 افاد المنصري ان الدوائرة البلدية مصدور ومنزل حرب من ولاية المنستير هي البلديات التي سجلت أعلى نسبة مشاركة بنسبة 69 فاصل 38 بالمائة تليها غنادة من ولاية المنستير بنسبة 68 فاصل 28 بالمائة فدار علوش من ولاية نابل بنسة 65 فاصل 42 بالمائة ثم سيدي بوبكر من ولاية قفصة بنسبة 65 فاصل 29 بالمائة والمعمورة من ولاية نابل بنسبة 64 فاصل 31 بالمائة.

وأشار المنصري إلى أن الدائرة البلدية التضامن من ولاية أريانة سجلت أقل نسبة مشاركة في الانتخابات البلدية لسنة 2018 بنسبة 18 فاصل 49 تليها الدائرة البلدية غزالة من ولاية بنزرت ب 18 فاصل 55 بالمائة فالدائرة البلدية جندوبة بنسبة 20 فاصل 33 ثم دوار هيشر من ولاية منوبة بنسبة 21 فاصل 76 بالمائة
وبين أن عدد القائمات التي تحصلت على أقل من 3 بالمائة من الأصوات يبلغ عددها 115 منها 55 قائمة مستقلة و44 قائمة حزبية و12 قائمة ائئتلافية
وبالنسبة للاحصائيات الخاصة بعملية الاقتراع فقد بلغ عدد الأوراق البيضاء 35753 اي بنسبة 1 فاصل 9 بالمائة كما بلغ عدد الاوراق الملغاة 51771 اي بنسبة 3 فاصل 7 بالمائة وعدد الاصوات المصرح بها مليون و806 الف و969 اي ما يمثل 94 فاصل 4 بالمائة من النسبة العامة من الاصوات.

وابرز ان 30 بالمائة من رؤساء القائمات يمثلون فئة الاناث مقابل 70 بالمائة ذكور مضيفا ان 4 فائزين لم يتحصلوا على مقعد بسبب سحب الترشح او الوفاة
وافاد ان الهيئة تلقت 43 طعنا في الطور الابتدائي و12 طعنا في الطور الاستئنافي مواضيعها الأساسية خرق يوم الصمت الانتخابي ودعاية انتخابية والقيام بنشاط انتخابي داخل مراكز الاقتراع، الى جانب توزيع أموال للتأثير على الناخبين ونقلهم بالسيارات لمراكز الاقتراع وعدم حياد أعضاء مكاتب الاقتراع أو رئيس مركز الاقتراع.

كما اشار الى وجود إخلالات شابت الحملة الانتخابية وهي تتعلق بمنع قائمة لمواصلة حملتها الانتخابية ووجود تشابه بين رمز قائمتين مترشحتين بنفس الدائرة (دائرة أريانة) علاوة على وجود خطأ على مستوى توزيع أوراق الاقتراع (إعادة الانتخابات بدائرة المظيلية) وطلب التحقيق من سلامة الأوراق الملغاة ببعض مكاتب الاقتراع (دائرة مرناق)

المصدر (وات)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: