الطاهري:الإرهابيون يستغلون ضعف الحكومة والأزمات للقيام بعملياتهم

تونس-السفير

قال سامي الطاهري الناطق بإسم الإتحاد العام التونسي للشغل إنّه وبالرغم من قيام المؤسسة الأمنية بدورها في مكافحة الإرهاب فإنّ غياب استراتيجية شاملة لمكافحة هذه الآفة يحد من فعالية التصدي لهذه الظاهرة.

وأكد اليوم الإثنين 9 جويلية 2018 على اذاعة موزاييك إنّ استراتيجية مكافحة الإرهاب لم تأخذ طابعها الشامل والتي تأخذ بعين الإعتبار التربة الحاضنة للإرهاب ومحاولة القضاء عليه في المهد في فكر بعض الشباب وعلى المستوى التربوي والديني والإجتماعي، مشيرا في هذا الخصوص إلى انّ أسباب اجتماعية تقف وراء انخراط عدد من الشباب في المجموعات الإرهابية.

وشدد على ضرورة ايلاء الجانب الاجتماعي الأهمية الضرورية، داعيا من هم في الحكم إلى المسارعة بالمبادرة وتحديد هذه الإستراتيجية بعيدا عن منطق التحرك من منطلق ردود أفعال عن العمليات الإرهابية.

وأضاف قوله: ”أن يتواصل الإرهاب في بعض المناطق، مهما كانت معزولة، وقدرته على العيش لسبع سنوات يكشف أنّ هناك خيوط يجب قطعها”.

وأشار إلى الوضع السياسي المتأزم و شيطنة المؤسسة الأمنية وارباكها عبر ما يروّج من اشاعات مثل التحضير للإنقلابات يمثّل فرصة للمجموعات الإرهابية التي تستغلّ هذه الأوضاع للقيام بعمليات ارهابية لإيجاد متنفس لها، وفق تصريحه.

وأكّد أنّ وضع استراتيجية غير مرهون ببقاء هذه الحكومة أو غيرها، وأنّ الإتحاد لم يستثمر هذا العملية للمطالبة برحيل الحكومة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: