السعودية تشتري منزل طفولة جاكلين كينيدي بمبلغ قياسي

السفير – وكالات

ذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن الحكومة السعودية اشترت منزلا فخما بولاية فرجينيا احتضن طفولة جاكلين كينيدي أوناسيس زوجة الرئيس الأسبق جون كينيدي، وذلك في أغلى صفقة عقار بمنطقة العاصمة واشنطن.
وجاء في تقرير للصحيفة أن السعودية اشترت هذا العقار، الذي يطلق عليه اسم “ميريوود” في ضاحية ماكلين، من ستيف كيس أحد مؤسسي شركة “أي أو أل” بمبلغ 43 مليون دولار، مع أن كيس كان قد اشتراه في عام 2005 بـ24.5 مليون دولار فقط.

وأفادت وول ستريت جورنال بأن هذه الصفقة هي الأغلى لعقار في المنطقة، وأنه من غير المعروف كيف سيُستخدم هذا المنزل الفخم، إلا أن المشتري الرسمي له هو السفارة السعودية في واشنطن، مرجحة أن يُستخدم لاستقبال المسؤولين السعوديين الكبار.

وأوضحت الصحيفة أن المنزل بني عام 1919، ونشأت فيه جاكلين بوفوار في أربعينيات القرن الماضي قبل أن تتزوج الرئيس الأسبق جون كينيدي، والتي تزوجت بعد مقتله من الملياردير اليوناني أرسطو أوناسيس، أغنى رجل في العالم خلال السبعينيات.

ويتضمن المنزل مسبحا وملعبا للتنس، وناديا للياقة البدنية، ويمتد البيت الرئيسي على مساحة 23 ألف قدم مربع، وقد تم تجديده وترميمه بعناية.

ويقع منزل السفير السعودي لدى واشنطن في منطقة تشين بريدج المجاورة، وسبق للحكومة السعودية أن اشترت عقارات فخمة عديدة هناك، حيث اشترت منزلا مجاورا عام 1993 بمبلغ 4.65 ملايين دولار، وآخر في عام 1992 بمبلغ مليوني دولار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: