الرديف و أم العرايس والمتلوي..شلل تام في إنتاج الفسفاط والاعتصامات متواصلة !

تونس – السفير

نفذ أعوان والإطارات الوسطى والعليا لـشركة فسفاط قفصة، اليوم الإثنين 12 فيفري 2018، وقفة احتجاجية أمام المقر الإجتماعي للشركة للمطالبة بتدخل سلط الإشراف لفك العزلة عن الشركة وايجاد حلول جذرية للشلل التام الذي تعرفه مواقع إنتاج الفسفاط.

وقال المكلف بالاعلام لحملة “منع الفسفاط” رفيق صميدة، أن هذه الوقفة تندرج في اطار اطلاق الحملة التي انطلقت منذ أسبوع عبر الفايسبوك وتهدف إلى تحسيس سلط الإشراف المركزية بالأزمة التي تمر بها شركة فسفاط قفصة والشلل التام في إنتاج الفسفاط بمناطق الحوض المنجمي بكل من الرديف وأم العرايس والمتلوي والذي أدى الى تدهور الموازنات المالية للشركة.

ودعا رفيق صميدة سلط الاشراف المركزية إلى الدخول في حوار مع المعتصمين بمواقع انتاج الفسفاط بمناطق الحوض المنجمي (الرديف المتلوي أم العرايس) لايجاد حل وفك الحصار عن شركة فسفاط قفصة، مشيرا إلى أن الوضعية الاقتصادية لشركة فسفاط قفصة والشركة التونسية لنقل المواد المنجمية والمجمع الكيميائي التونسي، حرجة، و أن القطاع مهدد بالإفلاس لعدم تواصل الانتاج بسبب الاعتصامات والاحتجاجات.

وتشهد مدن إنتاج الفسفاط بالحوض المنجمي، الرديف وام العرايس والمتلوي والمظيلة، منذ 20 جانفي الماضي احتجاجات واعتصامات واسعة النطاق ما تسبب في شلل تام لكل انشطة شركة فسفاط قفصة، على خلفية الاعلان عن نتائج مناظرة القسط الرابع الانتداب 1700 عون تنفيذ بشركة فسفاط قفصة.

و قررت النقابات الأساسية للإطارات العليا والوسطى وأعوان شركة فسفاط قفصة تعليق العمل بالمقر الإجتماعي للشركة منذ الخميس الفارط الى حين التوصل الى حلول ناجعة لازمة القطاع وحملت جميع السلط الجهوية والمركزية المسؤولية التامة في تعميق الأزمة التي تعيشها الشركة.

* وكالة تونس افريقيا للأنياء

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: