البارزاني يتعهد بإجراء استفتاء الانفصال رغم معارضة بغداد

السفير – وكالات

طالب رئيس إقليم كردستان العراق مسعود البارزاني مجلس النواب العراقي بالتراجع عن قراره الرافض للاستفتاء المزمع إجراؤه في الإقليم يوم 25 من الشهر الجاري للانفصال عن العراق، مجددا إصراره على إجراء الاستفتاء، رغم معارضة الحكومة في بغداد.

وأكد البارزاني أمام تجمع جماهيري بمحافظة دهوك أن “إرادة الشعب الكردي لا تنكسر بقرار من المجلس”، مضيفا أن سلطات بغداد تقف ضد إرادة الأكراد، وتريد سلب المنجزات التي حققها الإقليم، على حد تعبيره.

وفي السياق، نقلت وكالة رويترز أن أقليات عراقية من الإيزيديين والشبك والمسيحيين إلى جانب عرب أعلنوا في مناسبة في المناطق التي تسيطر عليها قوات البشمركة تأييدهم للاستفتاء على استقلال إقليم كردستان.

من جهته، جدد رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي اليوم الأربعاء، تأكيده عدم شرعية إجراء الاستفتاء، مشددا على عدم إمكانية المضي بإجراءات أحادية الجانب.
وقال العبادي في كلمة خلال اجتماع مع محافظ وأعضاء مجلس محافظة ذي قار جنوبي العراق إن “استفتاء الإقليم الكردي مخالف للدستور، ونحن مع وحدة العراق، ونريد العيش في وطن واحد اسمه العراق”.

نشر قوات كردية
في غضون ذلك، أعلن النائب عن محافظة كركوك حسن توران أن قوات مسلحة من البشمركة الكردية وأخرى تابعة لحزب العمال الكردستاني وصلت إلى كركوك واتخذت مواقعها استعدادا ليوم الاستفتاء، ووصف هذه الخطوة بأنها “استفزازية” وهدفها إرغام السكان على المشاركة بالاستفتاء.
وقال توران في تصريحات تلفزيونية إن جزءا من هذه القوات اتخذت من مطار كركوك مكانا لانتشارها، إضافة إلى إرسال جزء منها إلى قضاء طوزخورماتو التابع لمحافظة صلاح الدين، وهي من المناطق المتنازع عليها.

واليوم الأربعاء، صوت مجلس محافظة صلاح الدين شمال بغداد على رفض إجراء الاستفتاء في المحافظة التي تشترك مع إقليم كردستان بمناطق متنازع عليها تقع داخل حدود المحافظة.
وقال المجلس في بيان صدر اليوم، إن “مجلس محافظة صلاح الدين عقد اليوم جلسته الاعتيادية لمناقشة عدد من القوانين والإجراءات التي تخص المحافظة، وصوّت بالإجماع على رفض إجراء استفتاء الإقليم الكردي داخل الحدود الإدارية للمحافظة”.

وكانت جامعة الدول العربية رفضت إجراء إقليم كردستان استفتاء بشأن مصيره، كما أثارت الدعوة إلى الاستفتاء معارضة من الولايات المتحدة الأميركية وعواصم أوروبية ودول بالجوار العراقي، أبرزها تركيا وإيران اللتان تخشيان أن تصيب عدوى المطالبة بالاستقلال الأقليتين الكرديتين في البلدين، إلا أن إسرائيل أيدت إجراء الاستفتاء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*