استفزاز جديد للمشاعر والشعائر الدينية: بعد المساواة في الميراث هذا ما ستطرحه “لجنة الحريات الفردية والمساواة” أمام البرلمان !

تونس – السفير

بدأت منذ مدّة لجنة الحريات الفردية والمساواة المحدثة من قبل رئاسة الجمهورية، في عرض مقترحاتها على لجنة المرأة في مجلس النواب قبل ان تقدمها للرئاسة في 20فیفري لیعرضها بدوره في شكل مشروع قانون لمجلس نواب الشعب للنقاش والتعدیل و التصویت علیها.

و من بين المقترحات المقدمة هي رئاسة مشتركة للعائلة بین الأب والأم و إلغاء المهر في عقد الزواج وحریة اختیار اللقب العائلي ( لقب الأم أو الأب ) وإقرار الاختیار المسبق للنساء والرجال بین نظام الإرث الإسلامي أو نظام المساواة في الإرث.

وتم إنشاء لجنة الحريات والمساواة الفردية من قبل الرئيس الباجي قائد السبسي يوم 13 أوت 2017.
وتتولى اللجنة إعداد تقرير عن الإصلاحات التشريعية المتعلقة بالحريات الفردية و المساواة وفقا للدستور المؤرخ 27 جانفي 2014 والمعايير الدولية لحقوق الإنسان في غضون 6 أشهر.

ويذكر أن اللجنة وما اقترحه حينها الباجي قائد السبسي من إقرار المساواة الكاملة في الإرث وما يترتب عنه من مخالفة الشريعة الإسلامية قد أثار حفيظة العديد من الفعاليات الاجتماعية والدينية وحتى السياسية وقد أصدر عدد من المشايخ الزيتونيين منهم رئيس جامعة الزيتونة وعدد من الجمعيات والنقابات بيانات تنديد بالدعوة التي أقدم عليها السبسي وما ستقوم به اللجنة المكلفة من انتهاكات واضحة لأحكام الشريعة الإسلامية والأعراف والتقاليد التونسية الموروثة. كما أثار هذا القرار العديد من المدارس الدينية والمشايخ في الوطن العربي والإسلامي منهم الأزهر الشريف مما وصل بالبعض إلى تكفير الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: