اتفاق بين تونس وليبيا: النفط مقابل الصادرات الفلاحية والصناعية

تونس – السفير

مثّل الاتفاق على استيراد النفط الليبي الخام وتكريره في تونس مقابل النهوض بالصادرات الفلاحية والصناعية التونسية أهم مخرجات الزيارة التي أداها وزير الخارجية خميس الجيهناوي الى ليبيا ، التي تُعد أول زيارة لمسؤول حكومي رفيع المستوى الى الجارة الجنوبية منذ 2016 تاريخ زيارة رئيس الحكومة السابق الحبيب الصيد.

وكشفت وزارة الخارجية ان الجهيناوي تطرق خلال لقاء جمغه امس الاثنين 11 جوان 2018 بالعاصمة الليبية طرابلس برئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، فايز السرّاج الى سبل تذليل العقبات وتعزيز التبادل التجاري بين البلدين وتسهيل عمل شركات البلدين واستعادة مكانة تونس في السوق الليبية مثلما كانت عليه الحال قبل 2011.

ولفتت الوزارة في بلاغ صادر عنها الى ان السراج نوّه بمبادرة رئيس الجمهورية الباجي قايد السبسي وجهوده لإنجاح مسار الحلّ السياسي في ليبيا.
وحسب البيان ، فان الجهيناوي كانت له اليوم أيضا جلسة عمل موسعة مع وزير الخارجية والتعاون الدولي الليبي، محمد الطاهر سيالة. مبرزا أن الوزيرين تطرقا خلال الجلسة إلى سبل النهوض بالصادرات الفلاحية والصناعية التونسية مقابل استيراد النفط الليبي الخام وتكريره في تونس، وذلك في اطار الاعداد لاجتماع اللجنة المشتركة التحضيرية على مستوى وزيري خارجية البلدين التي ستعقد يوم 5 جويلية 2018 بتونس، تمهيدا لانعقاد اللجنة العليا المشتركة على مستوى رئيسي حكومتي البلدين خلال الأشهر القليلة القادمة.

وأضاف البلاغ ان الجانبين تداولا أيضا في عدد من المسائل القنصلية العالقة بالإضافة إلى سداد جزء ثان من الديون المتخلدة بذمة ليبيا لفائدة المصحات التونسية.

واعلن الجهيناوي عن قرار الخطوط الجوية التونسية العودة إلى العمل على الوجهة الليبية خلال الفترة القادمة.
يشار الى ان الجهيناوي اجرى اليوم سلسلة لقاءات مع عدد من سامي المسؤولين الليبيين أبرزها مع رئيس المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، خالد المشري .وكانت له أيضا على هامش هذه الزيارة، لقاء بالجالية التونسية بمقرّ القنصليّة العامة التونسية بطرابلس، علاوة على معاينة مقرّات القنصلية والإقامة.

– الشارع المغاربي-

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

%d مدونون معجبون بهذه: